شرح حديث (إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع...) - دروس المساجد شرح الآية (فما بكت عليهم السماء والأرض) - دروس المساجد الرحلة في طلب العلم - دروس المساجد معاني الأذكار التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والاستغفار والحوقلة والصلاة على النبي - دروس المساجد 508 كراهة السجع في الدعاء ورفع اليدين في الدعاء ورد ابن حجر على ابن القيم في أن النهي عن رفع اليدين هو عن المبالغة في الرفع وليس أصل الرفع . - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري عبرة الموت ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 509 - الدعاء بالموت والحياة والدعاء للصبيان بالبركة وفضل الصلاة على النبي ومعناها وحكمها وصفتها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ماذا بعد الحج ؟ (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 510 حكم الصلاة على غير النبي والتعوذ من فتنة المحيا والممات والجبن والبخل وضلع الدين وقهر الرجال وعذاب القبر والمأثم والمغرم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 511 الاستعاذة من أرذل العمر وشر فتنة الغنى والفقر ودعاء الاستخارة والدعاء عند السفر والرجوع منه - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

هل هذا الحديث صحيح : " مصر كنانة الله في الأرض " ؟

الحديث
هل هذا الحديث صحيح : " مصر كنانة الله في الأرض " ؟
6552 زائر
06-02-2011
السؤال كامل

الإسم : س . الإمارات .

السؤال : هل هذا الحديث صحيح : " مصر كنانة الله في الأرض " ؟

التاريخ : 4 / 2 / 2011 .

رقم الفتوى : 621.
جواب السؤال

الجواب : بعض الكلمات المشتهرة على ألسنة العامة قد يكون معناها صحيحا ولكنها ليست بأحاديث صحيحة تثبت نسبتها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وهذا الحديث المذكور لا أصل له ، ولم يرو في كتب السنة .

قال السخاوي رحمه الله :" لم أره بهذا اللفظ في مصر " انتهى." المقاصد الحسنة " (ص/609)

وقال السيوطي رحمه الله :" لا أصل له " انتهى." الدرر المنتثرة " (ص/17)

وقال الألباني رحمه الله :" لا أصل له " انتهى." السلسلة الضعيفة " (رقم/888)

والكنانة هي الجعبة الصغيرة من الجلد لحفظ النبل والسهام ، فكأن هذا الأثر يشبه مصر بكنانة السهام التي يصيب الله تعالى بها الطغاة والظالمين والمتجبرين ، فيرميهم بأهلها الذين هم جند الله ، ولذلك جاء في بعض الكتب تكملة الأثر السابق بقولهم : ما طلبها عدو إلا أهلكه الله .

وذكر جلال الدين السيوطي في كتابه ( حسن المحاضرة فى أخبار ملوك مصر والقاهرة ) عن كعب الأحبار قال : في التوراة مكتوب : مصر خزائن الأرض كلها ، فمن أراد بها سوءاً قصمه الله .

* وقد صح في فضائل مصر أحاديث صحيحة عديدة منها :

1- أخرج مسلم في صحيحه، عن أبي ذر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "ستفتحون مصر، وهي أرض يسمى فيها القيراط؛ فاستوصوا بأهلها خيراً، فإن لهم ذمة ورحما". رواه مسلم (رقم/2543) .

2- وأخرج الطبراني في الكبير، وأبو نعيم في دلائل النبوة؛ يسند صحيح؛ عن أم سلمة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أوصى عند وفاته، فقال: "الله الله في قبط مصر؛ فإنكم ستظهرون عليهم، ويكونون لكم عدة وأعواناً في سبيل الله " . وصححه الألباني في السلسلة الصحية رقم : 3113 وقال : إسناده صحيح رجاله ثقات .

3- وعن كعب بن مالك رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إذا فتحت مصر فاستوصوا بالقبط خيرا ، فإن لهم ذمة و رحما " أخرجه الطبراني في معجمه الكبير، والبيهقي وأبو نعيم، كلاهما في دلائل النبوة. وصححه الألباني في صحيح الجامع رقم: 698 .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 4 =

/500