602 - متى يستحق الرجل أن يكون قاضيا وصفات من يتولى القضاء وجواز أخذ الأجر على القضاء وعدم رد المال إذا جاء بغير سؤال ولا إشراف نفس. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري العمر يمر كالساعة وأحوال الخلق يوم القيامة. ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة الأمانة - خطبة جمعة في مدينة كرايس تشيرش نيوزلندا ٢١-٦-٢٠٠٤ الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي عند زيارته الدعوية إلى نيوزلندا - محاضرات وخطب في أوربا 19) هل كسب المال من نشر الفضائح عبر النت مالاً حلالاً - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء اثر الإيمان فى حياة الإنسان خطبة لفضيلة الشيخ خالد عبد العليم فى خاركوف بأوكرانيا بتاريخ ١ ١٠ ٢٠١٠ - محاضرات وخطب في أوربا 603 حكم القضاء في المسجد وإقامة الحدود خارجه ولا يحكم القاضي بعلمه بين الخصوم بل لابد من وجود شهود - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 604 - هدايا العمال غلول وكراهة الثناء على السلطان في حضرته وذمه عند الخروج من عنده فذلك نفاق وحكم القضاء على الغائب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 16- إنما الأعمال بالخواتيم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 17 - ونؤمن باللوح والقلم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 18 - والعرش والكرسي حق ونؤمن بالملائكة والنبيين والكتب المنزلة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

توفيت صديقة لي كانت مريضة بالسرطان وبعد تغسيلها وتكفينها قمت بتقبيلها وقلت لها : مع السلامة وأبلغي السلام لوالدي ، فهل ما فعلته جائز

الفتوى
توفيت صديقة لي كانت مريضة بالسرطان وبعد تغسيلها وتكفينها قمت بتقبيلها وقلت لها : مع السلامة وأبلغي السلام لوالدي ، فهل ما فعلته جائز
2509 زائر
05-09-2011
السؤال كامل

السؤال : توفيت صديقة لي كانت مريضة بالسرطان وبعد تغسيلها وتكفينها قمت بتقبيلها وقلت لها : مع السلامة وأبلغي السلام لوالدي ، فهل ما فعلته جائز ؟

الإسم : س . الإمارات .

التاريخ : 12 / 6 / 2011 .

رقم الفتوى : 906 .

جواب السؤال

الجواب : سؤالك من شقين :

الأول : تقبيل الميت بعد موته :

فإنه يجوز تقبيل الميت قبل أو بعد تغسيله ، وقد دل على ذلك بعض النصوص منها :

* حديث عائشة رضي الله عنها : أن النبي صلى الله عليه وسلم قَبَّل عثمان بن مظعون وهو ميت وهو يبكي ، أو قال: عيناه تذرفان. رواه أبو داود والترمذي وقال : حديث حسن صحيح .

* وعنها أيضاً رضي الله عنها قالت : أقبل أبو بكر فتيمم النبي صلى الله عليه وسلم وهو مسجى ببرد حبرة ، فكشف عن وجهه ، ثم أكب عليه فقبله ، ثم بكى فقال : بأبي أنت يا رسول الله، لا يجمع الله عليك موتتين . رواه البخاري .

قال الشمس الرملي من الشافعية : [ ويجوز لأهل الميت ونحوهم كأصدقائه تقبيل وجهه لخبر أنه صلى الله عليه وسلم قبل وجه عثمان بن مظعون بعد موته . ولما في البخاري : أن أبا بكر رضي الله عنه قبل وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد موته ، وينبغي ندبه لأهله ونحوهم كما قال السبكي ، وجوازه لغيرهم ، ولا يقتصر جوازه عليهم ، وفي زوائد الروضة في أوائل النكاح : ولا بأس بتقبيل وجه الميت الصالح، فقيده بالصالح ، وأما غيره فينبغي أن يكره. وفي الحاشية عليه قال ( قوله : كأصدقائه ومنهم الزوجة والزوج فيما يظهر ) . ] . ا.هـ

الثاني : سماع الميت كلام الأحياء :

فقد ثبت في نصوص عديدة سماع الموتى لكلام الأحياء ولكنه سمع إدراك وليس سمع تكليف يترتب عليه ثواب وعقاب .

ومن النصوص التي تدل على سماع الموتى كلام الأحياء :

1- ما ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال - عن الميت - " إنه ليسمع خفق نعالهم إذا انصرفوا " .

2 - حديث خطاب النبي صلى الله عليه وسلم قتلى بدر من المشركين - بعد أن تركهم ثلاثة أيام - " يا أبا جهل بن هشام ، يا أمية بن خلف ، فسمع عمر رضي الله عنه ذلك فقال: يا رسول الله ! كيف يسمعوا وأنى يجيبوا ، وقد جيفوا ؟ فقال : " والذي نفسي بيده ، ما أنت بأسمع لما أقول منهم ، ولكنهم لا يقدرون أن يجيبوا ". ثم أمر بهم فسحبوا فألقوا في قليب بدر. رواه البخاري ومسلم .

وقد سئل الإمام ابن تيمية رحمه الله هل الميت يسمع كلام زائره ؟ فأجاب: نعم يسمع في الجملة ، واستدل بما سبق .

3 - ما ثبت في الصحيحين من غير وجه أنه صلى الله عليه وسلم كان يأمر بالسلام على أهل القبور فيقول : " قولوا السلام عليكم دار قوم مؤمنين ، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون".الحديث.

قالوا : فهذا خطاب لهم ، وإنما يخاطب من يسمع، إلى غير ذلك .

والقائلون بسماع الموتى منهم من قال بسماع الموتى مطلقاً ، ومنهم قيد ذلك بقوله : فهذه النصوص وأمثالها تبين أن الميت يسمع في الجملة كلام الحي ، ولا يجب أن يكون السمع له دائماً ، بل قد يسمع في حالٍ دون حال ، وهذا السمع سمع إدراك ، ليس يترتب عليه جزاء ، ولا هو السمع المنفي بقوله : (إنك لا تسمع الموتى ) فإن المراد بذلك : سمع القبول والامتثال وهذا اختيار الإمام ابن تيمية .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

4 + 8 =

/500