602 - متى يستحق الرجل أن يكون قاضيا وصفات من يتولى القضاء وجواز أخذ الأجر على القضاء وعدم رد المال إذا جاء بغير سؤال ولا إشراف نفس. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري العمر يمر كالساعة وأحوال الخلق يوم القيامة. ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة الأمانة - خطبة جمعة في مدينة كرايس تشيرش نيوزلندا ٢١-٦-٢٠٠٤ الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي عند زيارته الدعوية إلى نيوزلندا - محاضرات وخطب في أوربا 19) هل كسب المال من نشر الفضائح عبر النت مالاً حلالاً - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء اثر الإيمان فى حياة الإنسان خطبة لفضيلة الشيخ خالد عبد العليم فى خاركوف بأوكرانيا بتاريخ ١ ١٠ ٢٠١٠ - محاضرات وخطب في أوربا 603 حكم القضاء في المسجد وإقامة الحدود خارجه ولا يحكم القاضي بعلمه بين الخصوم بل لابد من وجود شهود - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 604 - هدايا العمال غلول وكراهة الثناء على السلطان في حضرته وذمه عند الخروج من عنده فذلك نفاق وحكم القضاء على الغائب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 16- إنما الأعمال بالخواتيم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 17 - ونؤمن باللوح والقلم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 18 - والعرش والكرسي حق ونؤمن بالملائكة والنبيين والكتب المنزلة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

هل هناك من أصل لما يقال أن هناك بابان من أبواب الجنة أو السماء مفتوحة لكل مسلم من جهة والديه فإن مات أحدهما أغلق باب وإن مات الآخر أغلق البابان ؟ وكذلك ماتت التي نكرمك من أجلها فاعمل لشيء نكرمك من أجل

الحديث
هل هناك من أصل لما يقال أن هناك بابان من أبواب الجنة أو السماء مفتوحة لكل مسلم من جهة والديه فإن مات أحدهما أغلق باب وإن مات الآخر أغلق البابان ؟ وكذلك ماتت التي نكرمك من أجلها فاعمل لشيء نكرمك من أجل
3489 زائر
18-10-2011
السؤال كامل

السؤال : هل هناك من أصل لما يقال أن هناك بابان من أبواب الجنة أو السماء مفتوحة لكل مسلم من جهة والديه فإن مات أحدهما أغلق باب وإن مات الآخر أغلق البابان ؟ وكذلك ماتت التي نكرمك من أجلها فاعمل لشيء نكرمك من أجله ؟

الإسم : س . الإمارات .

التاريخ : 13 / 9 / 2011 .

رقم الفتوى : 986 .

جواب السؤال

الجواب : لا أعلم صحة هذا الكلام ، ولكن الذي رواه أحمد والترمذي وابن ماجه هو :

1- روى أحمد عن عطاء بن السائب قال: سمعت أبا عبد الرحمن السلمي يحدث: -أن رجلا أمرته أمه أو أبوه أو كلاهما قال: شعبة يقول ذلك أن يطلق امرأته فجعل عليه مائة محرر فأتى أبا الدرداء فإذا هو يصلي الضحى يطيلها وصلى ما بين الظهر والعصر فسأله فقال أبو الدرداء أوف نذرك وبر والديك إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: الوالد أوسط باب الجنة فحافظ على الوالد أو اترك.

2- وفي رواية لأحمد :عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن السلمي قال كان فينا رجل لم تزل به أمه أن يتزوج حتى تزوج ثم أمرته أن يفارقها فرحل إلى أبي الدرداء بالشام فقال: إن أمي لم تزل بي حتى تزوجت ثم أمرتني أن أفارق قال: ما أنا بالذي آمرك أن تفارق وما أنا بالذي آمرك أن تمسك سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: الوالد أوسط أبواب الجنة فأضع ذلك الباب أو احفظه قال فرجع وقد فارقها.

3- وفي رواية الترمذي : عن عطاءِ بنِ السَّائِبِ عن أبي عبدِ الرَّحمَنِ السُّلميِّ عن أبي الدَّرداءِ قال: إنَّ رجلاً أتاهُ فقال إنَّ لي امرأةً وإن أمِّي تأمُرُني بطلاقِهَا فقال أبو الدَّرداءِ: سمعتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وسَلَّم يقولُ الوالدُ أوسطُ أبوابِ الجنَّةِ فإن شئتَ فأضعْ ذلكَ البابَ أو احفظْهُ . وربَّما قال سُفيَانُ إنَّ أُمِّي وربَّما قال أبي. هذا حديثٌ صحيحٌ.

وقال الإمام المناوي في كتابه ( فيض القدير ) تعليقا على هذا الحديث :

[ (الوالد أوسط أبواب الجنة) أي طاعته وعدم عقوقه مؤد إلى دخول الجنة من أوسط أبوابها ذكره العراقي. وقال البيضاوي: أي خير الأبواب وأعلاها والمعنى أن أحسن ما يتوسل به إلى دخول الجنة ويتوصل به إلى الوصول إليها مطاوعة الوالد ورعاية جانبه وقال بعضهم: خيرها وأفضلها وأعلاها يقال هو من أوسط قومه أي من خيارهم وعليه فالمراد بكونه أوسط أبوابها من التوسط بين شيئين فالباب الأيمن أولها وهو الذي يدخل منه من لا حساب عليه ثم ثلاثة أبواب باب الصلاة وباب الصيام وباب الجهاد هذا إن كان المراد أوسط أبواب الجنة ويحتمل أن المراد أن برّ الوالدين أوسط الأعمال المؤدية إلى الجنة لأن من الأعمال ما هو أفضل منه ومنها ما هو دون البر والبر متوسط بين تلك الأعمال . ] ا.هـ.

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

5 + 9 =

/500