معية الله عز وجل . ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة نعمة الإسلام - خطبة جمعة برلين بألمانيا - خطب الجمعة 597 - لا يدخل الدجال مكة ولا المدينة وخروج يأجوج ومأجوج - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 598 - كتاب الأحكام - وجوب طاعة الله ورسوله وطاعة أولي الأمر مقيدة بطاعة الله ورسوله - وشرط الخليفة أن يكون قرشيا - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 10- والقرآن كلام الله ليس بمخلوق أنزله على رسوله وحيا وصدقه المؤمنون حقا . - شرح العقيدة الطحاوية 11- ورؤية الله حق لأهل الجنة بغير إحاطة ولا كيفية . - شرح العقيدة الطحاوية 12- ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام . - شرح العقيدة الطحاوية مكانة السنة في التشريع ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 15) هل اقتربت الساعة وقد ظهرت كل علاماتها الصغرى ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 16) هل أصبح الإسلام اليوم غريباً بين أهله ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما حكم عقد بيع معلق على شرط موت الواهب حماتي ترغب في وهب زوجتي وأختها شقتها التي تعيش فيها وتخاف تغير الأحوال فهل يجوز عمل عقد بيع معلق بشرط الوفاة ألا يتصرفن في الشقة إلا بعد موتها ؟

الفتوى
ما حكم عقد بيع معلق على شرط موت الواهب حماتي ترغب في وهب زوجتي وأختها شقتها التي تعيش فيها وتخاف تغير الأحوال فهل يجوز عمل عقد بيع معلق بشرط الوفاة ألا يتصرفن في الشقة إلا بعد موتها ؟
3748 زائر
14-10-2018
السؤال كامل

فتاوى المعاملات المالية رقم : 6336

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عندي استفسار حكم عقد بيع معلق على شرط موت الواهب ، يعني حماتي ترغب في وهب زوجتي وأختها شقتها التي تعيش فيها لكن تخاف من تغير الأحوال والزمان فهل يجوز تعمل عقد بيع معلق بشرط الوفاة ألا يتصرفن في الشقة ببيع أو نحوه إلا بعد موتها ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 3 / 6 / 2018

رقم الفتوى : 6336

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

بمقتضي عقد الهبة أن تنتقل ملكية الهبة من الواهب إلى الموهوب له ، فإذا قبض الموهوب له هذه الهبة فإن له حرية التصرف فيها بالبيع والهبة للغير والتنازل عنها وغير ذلك من سائر التصرفات المالية لأن الهبة صارت من ملكه ، وللمالك أن يتصرف في ملكه كما يشاء ، لذلك فالهبة صحيحة والشرط الذي اشترطيه لأولادك شرط فاسد لا يلزمهم الوفاء به .

أما إذا كانت هذه وصية منك لهم فإن الوصية لا تصح إلا بعد الوفاة وهي أيضا هنا غير صحيحة لأنه لا وصية لوارث إلا إذا رضي جميع الورثة بذلك فتصح .

قال الإمام ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (5 / 658) :

[ وإن شرط في الهبة شروطا تنافي مقتضاها نحو أن يقول: وهبتك هذا بشرط أن لا تهبه أو لا تبيعه أو بشرط أن تهبه أو تبيعه أو بشرط أن تهب فلانا شيئا لم يصح الشرط وفي صحة الهبة وجهان بناء على الشروط الفاسدة في البيع. وإن وقت الهبة ، فقال : وهبتك هذا سنة ، ثم يعود إلي لم يصح ; لأنه عقد تمليك لعين ، فلم يصح مؤقتا كالبيع. ] اهـ.

وقال الإمام البهوتي رحمه الله في "كشاف القناع" (4 / 307) :

[ ولا يصح أيضا شرط ما ينافي مقتضاها أي : الهبة نحو اشتراط الواهب على المتهب أن لا يبيعها أي : العين الموهوبة ولا يهبه ، وأن لا ينتفع بها ، أو وهبه عينا ويشرط أن يبيعها أو يهبها . فلا يصح الشرط إذ مقتضى الملك التصرف المطلق فالحجر فيه مناف لمقتضاه. ] اهـ.

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 241 ، 309 ، 2428 ، 2464 ، 6046 ، 6047 ، 6048 ] .

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

5 + 2 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي