3) رياض العلماء - الفرق بين العقوبة والابتلاء وهل كورونا عقوبة أم ابتلاء ؟ - رياض العلماء 578 رؤيا الصالحين ومعنى أن الرؤيا الصالحة جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري الأسباب من سنن الله الإلهية ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية ٣ - شرح أركان الإيمان - (ثالثاً) الإيمان بالكتب . - أركان الإيمان 4) رياض العلماء - هل حقا الشيطان شاطر كما يقولون ؟ - رياض العلماء 579 الرؤيا الصالحة من الله والحُلم من الشيطان وماذا يفعل من رأى رؤيا صالحة أو حُلما يكرهه ولم يبق من النبوة إلا المبشرات وهي الرؤيا الصالحة. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ٤- شرح أركان الإيمان - (رابعاً) الإيمان بالرسل . - أركان الإيمان 580 رؤيا يوسف ورؤيا إبراهيم عليهما السلام. شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 5) رياض العلماء - اجعل من يراك يدعو لمن رباك . - رياض العلماء فضل العشر الأوائل من ذي الحجة وتحري النفقة الحلال للحج ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

أعمل محاسب في شركة حبوب غذائية ويتم تحويل مرتبي من حساب الشركة البنكي إلي حسابي الخاص (حساب الشركة به فوائد) والسؤال هل مالي حلال خالصا وهل أستطيع الحج من هذا المال ؟

الفتوى
أعمل محاسب في شركة حبوب غذائية ويتم تحويل مرتبي من حساب الشركة البنكي إلي حسابي الخاص (حساب الشركة به فوائد) والسؤال هل مالي حلال خالصا وهل أستطيع الحج من هذا المال ؟
828 زائر
22-11-2018
السؤال كامل

فتاوى المعاملات المالية رقم : 6345

السؤال: السلام عليكم أعمل محاسب في شركة حبوب غذائية ويتم تحويل مرتبي من حساب الشركة البنكي إلي حسابي الخاص (حساب الشركة به فوائد) والسؤال هل مالي حلال خالصا وهل أستطيع الحج من هذا المال ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 11 / 7 / 2018

رقم الفتوى : 6345

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله .

العمل في متابعة أو مراجعة أو رقابة الحسابات الربوية ونحو ذلك مما يتصل بالتعامل بالفائدة فذلك محرم لا يجوز، والراتب الذي يتقاضاه الشخص سحت محرم ، ولا يعد العمل فيها ضرورة تبيح المحظور ؛ لأن الضرورة بالمعنى الشرعي في هذا الباب أنك إن لم تفعل هذا الشيء وقعت في الهلاك أو أشرفت عليه والأمر ليس كذلك يقيناً . وقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم آكل الربا وموكله وشاهديه وكاتبه ، وقال : هم سواء " ، رواه مسلم من حديث جابر رضي الله عنه .

فكل من يتعامل بالربا ، أو يكتبه ، أو يحسبه ، أو يراجعه ، أو يراقبه ، أو يعين عليه داخل في اللعن والنهي والحرمة ، نسأل الله العافية .

وأما إذا كان عملك في المحاسبة لا يقتضي مباشرة الأعمال الربوية ولا الإعانة عليها فلا حرج عليك من الاستمرار في العمل ، ورواتب العمال والموظفين في هذه الشركة مباحة ولا حرج عليهم لو كانت الشركة تتعامل بالربا ، فالإثم على الشركة وحدها ، وليس على الموظفين حرج شرعا لأنهم يتقاضون رواتبهم مقابل عمل حلال مشروع ولا علاقة لهم بكتابة عقود الربا ولا يباشرون إيداع الأموال في البنوك الربوية .

وأما لو كانت الشركة بحاجة إلى إيداع أموالها بالبنك الربوي، لعدم وجود البنوك الإسلامية في مكانها، وكان الحساب الذي تودع فيه أموال الشركة حسابا جاريا فلا حرج عليك في ذلك العمل ، لكون الشركة معذورة فيه للحاجة إلى إيداع المال في البنك لحفظه وإجراء المعاملات من خلاله وعدم توفر البدائل الشرعية عنه .

بناءا على ذلك : فإذا كان عملك يتصل بحسابات الشركة وعقودها الربوية فالمال الذي تتقاضاه من هذا العمل حرام ، وبناءا عليه فلا يجوز الحج من مال حرام لأن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ، وأما إذا كان عملك لا يتعلق بالحسابات الربوية فالراتب حلال ولا حرج عليك من الحج به .

لمزيد من الفائدة يمكنكم الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى معاملات مالية رقم : 523 ، 1583 ، 6309 ] .

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

5 + 3 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي