فضل الضيافة وآدابها - دروس المساجد شرح حديث (إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع...) - دروس المساجد شرح الآية (فما بكت عليهم السماء والأرض) - دروس المساجد الرحلة في طلب العلم - دروس المساجد معاني الأذكار التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والاستغفار والحوقلة والصلاة على النبي - دروس المساجد 508 كراهة السجع في الدعاء ورفع اليدين في الدعاء ورد ابن حجر على ابن القيم في أن النهي عن رفع اليدين هو عن المبالغة في الرفع وليس أصل الرفع . - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري عبرة الموت ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 509 - الدعاء بالموت والحياة والدعاء للصبيان بالبركة وفضل الصلاة على النبي ومعناها وحكمها وصفتها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ماذا بعد الحج ؟ (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 510 حكم الصلاة على غير النبي والتعوذ من فتنة المحيا والممات والجبن والبخل وضلع الدين وقهر الرجال وعذاب القبر والمأثم والمغرم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

كما تعلمون أن للشباب داخل الأسر أوقات يحبون أن يجتمعوا على المرح والسرور ويلعبوا ببعض الألعاب مجتمعين مثل السلم والثعبان وغيرها من الألعاب التى تحتوى على النرد فهل هناك حرمة فى ذلك ؟

الفتوى
كما تعلمون أن للشباب داخل الأسر أوقات يحبون أن يجتمعوا على المرح والسرور ويلعبوا ببعض الألعاب مجتمعين مثل السلم والثعبان وغيرها من الألعاب التى تحتوى على النرد فهل هناك حرمة فى ذلك ؟
304 زائر
01-04-2019
السؤال كامل

فتاوى قضايا فقهية معاصرة رقم : 5156

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته فضيلة الشيخ خالد عبد العليم نتمنى من الله العلى القدير دوام صحتكم وعافيتكم وطيب خاطركم من الله سبحانه وتعالى . السؤال كما تعلمون سيادتكم أن للشباب وصغار السن داخل الأسر أوقات يحبون أن يجتمعوا على المرح والسرور وكذلك يحبون أن يلعبوا بعض الألعاب مجتمعين من ضمن هذه اللعب المعروفة مثل السلم والثعبان وغيرها من الألعاب التى تحتوى على حجر مكعب النرد السداسى الشكل إذا صح تسميته بذلك فهل هناك خطأ أو حرمانية فى ذلك مع العلم أن هذه اللعب تعوضهم عن الإنفراد جميعا صغيرا أو كبيرا بالموبايل والإنشغال به وإنهم مع جميع الأعمار من السابعة سنا حتى العشرين وكذلك الأب أو الأم يشاركهم فى هذه اللعبة . فما رأى الدين وجزاك الله خير ؟

البلد : إنجلترا .

التاريخ : 1 / 1 / 2019

رقم الفتوى : 5156

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

كل لعبة دخل فيها الحظ والقمار والنرد ( الزهر ) مثل لعبة السلم والثعبان واللودو ستار أو الليدو والطاولة فهي محرمة شرعا لأنها من الميسر ، وكل لعبة دخل فيها النرد فهي محرمة لما ورد فيه من النص الصريح على التحريم ، فقد روى مسلم عن بريدة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من لعب بالنردشير فكأنما صبغ يده في لحم خنزير ودمه " .

قال الإمام النووي رحمه الله في "شرح صحيح مسلم" (15 / 16) :

[ قَالَ الْعُلَمَاء: النَّرْدَشِير هُوَ النَّرْد, فَالنَّرْد عَجَمِيّ مُعَرَّب, وَشِير مَعْنَاهُ: حُلْو، وَهَذَا الْحَدِيث حُجَّة لِلشَّافِعِيِّ، وَالْجُمْهُور فِي تَحْرِيم اللَّعِب بِالنَّرْدِ. ومعنى (صبغ يده في لحم الخنزير ودمه) في حال أكله منهما ؛ وهو تشبيه لتحريمه بتحريم أكلهما. ] اهـ.

وقال ابن عبد البر رحمه الله تعالى في "التمهيد" (ج13 / 175) :
[ وهذا الحديث يحرم اللعب بالنرد جملة واحدة ، لم يستثن وقتا من الأوقات ، ولا حالا من حال ، فسواء شغل النرد عن الصلاة أو لم يشغل ، أو ألهى عن ذلك ومثله أو لم يفعل شيئا من ذلك ، على ظاهر هذا الحديث. ] اهـ.

وروى أحمد وأبو داود عَنْ أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : " مَنْ لَعِبَ بِالنَّرْدِ، فَقَدْ عَصَى اللَّهَ وَرَسُولَهُ " . حسنه الألباني في صحيح الجامع.

يقول النفراوي المالكي رحمه الله في"الفواكه الدواني" (2/ 349) :
[ يحرم على كل مكلف اللعب بالنرد ، ولو مجانا. ] اهـ.

ويقول الإمام الرملي رحمه الله في "نهاية المحتاج" (8/295) :
[ يحرم اللعب بالنرد على الصحيح ؛ وهو صغيرةٌ ، ومعتمد النرد : الحزر والتخمين المؤدي إلى غاية من السفاهة والحمق ] اهـ.
وعلق الشبراملسي رحمه الله في "حاشيته" بقوله :
[ هو المسمى الآن بالطاولة في عرف العامة . كل ما معتمده التخمين ، ولو بلا مال ، فيحرم ] اهـ.

وقال الإمام ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (ج10 / 172) :

[ فصل في اللعب: كل لعب فيه قمار, فهو محرم, أي لعب كان, وهو من الميسر الذي أمر الله تعالى باجتنابه, ومن تكرر منه ذلك ردت شهادته، وما خلا من القمار, وهو اللعب الذي لا عوض فيه من الجانبين, ولا من أحدهما, فمنه ما هو محرم, ومنه ما هو مباح، فأما المحرم: فاللعب بالنرد، وهذا قول أبي حنيفة, وأكثر أصحاب الشافعي. ] اهـ.

وقال الإمام البهوتي رحمه الله في "كشاف القناع" (4/48) :
[ اللعب بالنرد لا يباح بحال ، أي لا بعوض ولا بغيره ، وبالعوض أشد حرمة .] اهـ.

وكان سعيد بن جبير رحمه الله إذا مر على أصحاب النردشير لم يسلم عليهم .

وهذه اللعبة وهي السلم والثعبان تشبه ألعابا يدخل فيها النرد مثل "الطاولة" المعروفة في كثير من البلدان ، وهي لعب تقوم على تحريك حجر النرد وتعتمد كثيرا على الحظ ، ويُقاس أمر هذه الألعاب على النرد أو يسمونه الزهر ، وقد جاء النص بالنهي عن استعمال النرد كما سبق فيما رواه مسلم عن أبي بريدة عن أبيه رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من لعب بالنردشير فكأنما غمس يده في لحم خنزير ودمه " .

ومما لا خلاف فيه أنه لا يجوز لعبها إذا كانت على مال لأن ذلك من القمار المحرم وذلك لقوله تعالى : " يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون " [المائدة:90] .

بل وذهب جماهير أهل العلم إلى ما يدل عليه ظاهر هذا الحديث ، وهو تحريم اللعب بالنرد ، ولو بدون عوض .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في "مجموع الفتاوى" (ج32 / 253) :
[ اللعب بالنرد حرام باتفاق العلماء وإن لم يكن فيه عوض ، وإن كان فيه خلاف شاذ لا يلتفت إليه ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( من لعب بالنرد فقد عصى الله ورسوله ) لأن النرد يصد عن ذكر الله وعن الصلاة ، ويوقع العداوة والبغضاء.] اهـ.

كما يحرم لعبها لما تسببه من العداوة والبغضاء وضياع الوقت فيما لا ينفع ولا يفيد وقضاء الساعات الطويلة في لهو وغفلة تؤدي إلى الإهمال في كثير من الواجبات والأعمال النافعة وربما إلى تضييع الصلاة المكتوبة أو تأخيرها عن وقتها ، كما إنها لعبة لا تنطوي على أي قدر من اختبار الذكاء وشحذ الذهن والفكر ، وليس فيها بذل أي مجهود بدني مثل الألعاب الرياضية المفيدة ولا تعود على الأطفال والكبار معا إلا بإهدار الوقت في غير مصلحة دينية أو دنيوية ، وتعويدهم الشباب على مثل هذا النمط من الألعاب تضمر معه طاقاتهم المبدعة ، وتضعف معه بنيتهم الفكرية والجسمية .

وجاء في "أسنى المطالب" (ج4/344) ، و في "الفتاوى الفقهية الكبرى" لابن حجر الهيتمي رحمه الله (ج4/357) :

[ أن القاعدة عند الشافعية فى الألعاب التى لا نص فيها : أنه يحل منها ما فيه حساب وتفكر يشحذ الذهن كالشطرنج دون ما كان كالنرد أو كان من العبث ، وهذه القاعدة تأتى بالقياس والتخريج على النرد والشطرنج ؛ فما كان من الألعاب شبيهاً بالنرد فى إعتماده على الحظ الذى يأتى به النرد ، يمنع وهو أشبه بأزلام الجاهلية ، وما كان منها معتمداً على المهارة والذكاء من اللاعب يباح كالشطرنج. ] اهـ.

وإذا أردتم اللهو المباح للترفيه عن النفس فهناك من الحلال الطيب الكثير الذي يعود بالفائدة على العقل والجسم معا مثل : ممارسة الرياضة كالمشي والجري وشد الحبل ولعب الكرة ، أوعمل مسابقات لأسئلة شرعية وعلمية مفيدة ويمكن الرجوع إلى الإنترنت في هذا أو كتب الموسوعات العلمية ، وهناك الخروج إلى المتنزهات ورؤية الطبيعة التي يزداد بها الإيمان بالنظر إلى قدرة الله في خلقه ، أو زيارة الأقارب والمعارف والأصدقاء ، ونحو ذلك من أبواب اللهو المباح .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى قضايا معاصرة رقم : 3288 ، 5101 ، فتاوى مالية رقم : 1543 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

2 + 4 =

/500