معية الله عز وجل . ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة نعمة الإسلام - خطبة جمعة برلين بألمانيا - خطب الجمعة 597 - لا يدخل الدجال مكة ولا المدينة وخروج يأجوج ومأجوج - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 598 - كتاب الأحكام - وجوب طاعة الله ورسوله وطاعة أولي الأمر مقيدة بطاعة الله ورسوله - وشرط الخليفة أن يكون قرشيا - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 10- والقرآن كلام الله ليس بمخلوق أنزله على رسوله وحيا وصدقه المؤمنون حقا . - شرح العقيدة الطحاوية 11- ورؤية الله حق لأهل الجنة بغير إحاطة ولا كيفية . - شرح العقيدة الطحاوية 12- ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام . - شرح العقيدة الطحاوية مكانة السنة في التشريع ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 15) هل اقتربت الساعة وقد ظهرت كل علاماتها الصغرى ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 16) هل أصبح الإسلام اليوم غريباً بين أهله ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

هل يجوز ما يُسمى قطع البنوك حيث لي ثمن بضاعة تم بيعها بالآجل وسيقوم البنك بدفع ثمنها لي عاجلا أقل من قيمة الشيك الآجل ثم يقوم بتحصيل الشيك من العميل في موعد استحقاق الشيك فهل هذا جائز ؟

الفتوى
هل يجوز ما يُسمى قطع البنوك حيث لي ثمن بضاعة تم بيعها بالآجل وسيقوم البنك بدفع ثمنها لي عاجلا أقل من قيمة الشيك الآجل ثم يقوم بتحصيل الشيك من العميل في موعد استحقاق الشيك فهل هذا جائز ؟
732 زائر
30-07-2019
السؤال كامل

فتاوى المعاملات المالية رقم : 6415

السؤال : هل يجوز ما يُسمى قطع البنوك حيث لي ثمن بضاعة تم بيعها بالآجل وسيقوم البنك بدفع ثمنها لي عاجلا أقل من قيمة الشيك الآجل أي لو قيمة الشيك مائة سيعطيني تسعين ثم يقوم بتحصيل قيمة الشيك من العميل في موعد استحقاق الشيك فهل هذا جائز ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 28 / 3 / 2019

رقم الفتوى : 6415

جواب السؤال

الجواب : المسألة المعروضة في السؤال تُسمى : خصم أو حسم الشيكات أو الكمبيالات . وصورتها : أن يكون لديك كمبيالة أو شيك مؤجل ، فتحتاج إلى المال ، فتدفع الكمبيالة أو الشيك للبنك أو لغيره ، ليعطيك نقودا أقل مما في الشيك ، ويأخذ الكمبيالة أو الشيك ليستوفيه في وقته ، فهذا محرم لأنه من بيع النقود بالنقود مع التفاضل والتأجيل ، ففيه ربا الفضل وربا النسيئة ، ولا يجوز بيع الكمبيالة أو الشيك المؤجل بأقل مما فيه من النقود .

* والتكييف الفقهي لهذه المسألة كالتالي :

عملية خصم الشيكات أو الكمبيالات من قبيل بيع دراهم بدراهم أقل منها وهذا هو ربا الفضل ، كما أنه لا يتم التقابض بين طرفي العقد في مجلس العقد وهذا هو ربا النسيئة . والدليل على ذلك ما رواه البخاري ومسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا تبيعوا الذهب بالذهب إلا مثلا بمثل ، ولا تشفوا بعضها على بعض ، ولا تبيعوا الورق بالورق إلا مثلا بمثل ، ولا تشفوا بعضها على بعض ، ولا تبيعوا منهما غائبا بناجز " .

وقد سئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء : هل بيع الشيكات أو الكمبيالات حلال ولو كان بالخسارة ، أي أقل من الثمن المكتوب ؟
فأجابوا : [ بيع الشيكات على الكيفية المذكورة لا يجوز؛ لما فيه من ربا النسأ وربا الفضل ] اهـ. "فتاوى اللجنة الدائمة" (13/333) .

وذهب بعض العلماء إلى أن هذه المعاملة ليست من باب بيع نقود بنقود مع التفاضل والتأخير ، وإنما هي من باب القرض الذي اشترط المقرض فيه أن يسترده بزيادة ، وهذه العملية تسمى أيضا بخصم الأوراق التجارية .

وعلى كلا القولين هذه المعاملة محرمة وصورة من صور الربا .

وقال الدكتور علي السالوس حفظه الله :

[ هذه صورة أخرى من صور الإقراض التي تقوم بها البنوك الربوية ، فالأوراق التجارية صكوك تتضمن التزاما بدفع مبلغ من النقود يستحق الوفاء عادة بعد وقت قصير، وتقبل التداول بطريق التظهير أو المناولة ، ويقبلها العرف التجاري أداة لتسوية الديون ... ويقصد بالخصم أو القطع : دفع البنك لقيمة الورقة قبل ميعاد استحقاقها بعد خصم مبلغ معين يمثل فائدة القيمة المذكورة عن المدة بين تاريخ الخصم وميعاد الاستحقاق ، مضافا إليها عمولة البنك ومصاريف التحصيل " إلى أن قال : " أما الفائدة التي يأخذها البنك فهي نظير الإقراض ، ولذلك تختلف تبعا لقيمة الورقة التجارية وموعد الاستحقاق ، فإن افترضنا أن الورقة التجارية قيمتها ألف جنيه ، وموعد السداد بعد شهر ، واحتاج صاحبها إلى قيمتها في الحال ، فإن البنك يعطيه مثلا تسعمائة وخمسين محتسبا فائدة قدرها خمسون جنيها ، فكأنه أقرضه تسعمائة وخمسين ، ويسترد البنك دَيْنه بعد شهر بزيادة خمسين ، وهي بلا شك زيادة ربوية محرمة ] انتهى من "الاقتصاد الإسلامي" (1/199) .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى مالية رقم : 3101 ، 6029 ، 6033 ، 6034 ، 6312 ، 6315 ] .

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

8 + 8 =

/500
روابط ذات صلة