نعمة الإسلام - خطبة جمعة برلين بألمانيا - خطب الجمعة 597 - لا يدخل الدجال مكة ولا المدينة وخروج يأجوج ومأجوج - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 598 - كتاب الأحكام - وجوب طاعة الله ورسوله وطاعة أولي الأمر مقيدة بطاعة الله ورسوله - وشرط الخليفة أن يكون قرشيا - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 10- والقرآن كلام الله ليس بمخلوق أنزله على رسوله وحيا وصدقه المؤمنون حقا . - شرح العقيدة الطحاوية 11- ورؤية الله حق لأهل الجنة بغير إحاطة ولا كيفية . - شرح العقيدة الطحاوية 12- ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام . - شرح العقيدة الطحاوية مكانة السنة في التشريع ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 15) هل اقتربت الساعة وقد ظهرت كل علاماتها الصغرى ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 16) هل أصبح الإسلام اليوم غريباً بين أهله ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 599 - لا حسد إلا في اثنتين ووجوب السمع والطاعة ما لم يؤمر بمعصية والنهي عن سؤال الإمارة والحرص عليها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

أخ توفر معه مبلغ فوضعه في البنك وديعة لا صرفها إلا بعد 3 سنين يأخذ عائد شهري 15 % فهل هذا حلال ؟ وأشار عليه موظف البنك أن يعطيه قرض يسدده مما يأتيه شهريا من الوديعة فما حكم المعاملتين ؟

الفتوى
أخ توفر معه مبلغ فوضعه في البنك وديعة لا صرفها إلا بعد 3 سنين يأخذ عائد شهري 15 % فهل هذا حلال ؟ وأشار عليه موظف البنك أن يعطيه قرض يسدده مما يأتيه شهريا من الوديعة فما حكم المعاملتين ؟
665 زائر
30-07-2019
السؤال كامل

فتاوى المعاملات المالية رقم : 6417

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، سيدنا د. خالد أحد الإخوة توفر معه مبلغ من المال ، فوضعه في البنك وديعة لا يستطيع صرفها إلا بعد 3 سنين على أن يأخذ عائد شهري 15 بالمائة ، فهل هذه المعاملة حلال ؟ ثم أشار عليه موظف البنك أن يعطيه قرض من البنك يسدده أقساط بحيث ما يأتيه شهريا من الوديعة يسدد به قسط القرض ، والهدف من البداية إستثمار رأس المال ، فما حكم كلا المعاملتين ؟ وما الحل إذا كان في أي منهما حرام ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 9 / 4 / 2019

رقم الفتوى : 6417

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله .

كل قرض أو وديعة بفائدة ثابتة فهي بإجماع الفقهاء من ربا النسيئة المحرم ، كما إن البنوك الربوية تقرض بفائدة وعند التأخير عن سداد قسط تحتسب فائدة مركبة فيتضاعف الدَيْن .

بناءاً على ما سبق فكلا المعاملتين فاسدة .

والحل هو أنه يمكنك التواصل مع أي بنك إسلامي لاستثمار المال بطرق مباحة ، والبنوك الإسلامية تعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية حيث لا تعطي فوائد ثابتة على الودائع ولكن تقوم باستثمارها في أحد المعاملات الإسلامية المشروعة مثل : المرابحة والمضاربة والاستصناع والمشاركة وغيرها من أنواع المعاملات المالية الجائزة شرعاً . ومن هنا فالأرباح العائدة من هذه المعاملات يجوز الانتفاع بها .

والله تعالى أعلم.

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

7 + 1 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي