602 - متى يستحق الرجل أن يكون قاضيا وصفات من يتولى القضاء وجواز أخذ الأجر على القضاء وعدم رد المال إذا جاء بغير سؤال ولا إشراف نفس. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري العمر يمر كالساعة وأحوال الخلق يوم القيامة. ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة الأمانة - خطبة جمعة في مدينة كرايس تشيرش نيوزلندا ٢١-٦-٢٠٠٤ الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي عند زيارته الدعوية إلى نيوزلندا - محاضرات وخطب في أوربا 19) هل كسب المال من نشر الفضائح عبر النت مالاً حلالاً - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء اثر الإيمان فى حياة الإنسان خطبة لفضيلة الشيخ خالد عبد العليم فى خاركوف بأوكرانيا بتاريخ ١ ١٠ ٢٠١٠ - محاضرات وخطب في أوربا 603 حكم القضاء في المسجد وإقامة الحدود خارجه ولا يحكم القاضي بعلمه بين الخصوم بل لابد من وجود شهود - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 604 - هدايا العمال غلول وكراهة الثناء على السلطان في حضرته وذمه عند الخروج من عنده فذلك نفاق وحكم القضاء على الغائب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 16- إنما الأعمال بالخواتيم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 17 - ونؤمن باللوح والقلم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 18 - والعرش والكرسي حق ونؤمن بالملائكة والنبيين والكتب المنزلة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

إنني مريض قلب وقمت بعملية قلب مفتوح وسيأتي عليَّ شهر رمضان فماذا أفعل في الصيام ؟ وهل يجب عليَّ الصيام أم يجوز أن أطعم عن كل يوم مسكينا بسبب حاجتي إلى العلاج والدواء ؟

الفتوى
إنني مريض قلب وقمت بعملية قلب مفتوح وسيأتي عليَّ شهر رمضان فماذا أفعل في الصيام ؟ وهل يجب عليَّ الصيام أم يجوز أن أطعم عن كل يوم مسكينا بسبب حاجتي إلى العلاج والدواء ؟
739 زائر
05-08-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8007

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . إنني مريض قلب وقمت بعملية قلب مفتوح وسيأتي عليَّ شهر رمضان فماذا أفعل في الصيام ؟ وهل يجب عليَّ الصيام أم يجوز أن أطعم عن كل يوم مسكينا بسبب حاجتي إلى العلاج والدواء ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 3 / 5 / 2019

رقم الفتوى : 8007

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

أجاز الله للصائم في رمضان أن يفطر بعذر المرض والسفر ، وبناءا على ذلك فكل عذر شرعي يجيز للصائم أن يفطر بسببه ، ومنه شدة التعب والإعياء الشديد والحاجة إلى تناول الدواء أو شدة حرارة الجو أو طول عدد ساعات الصيام في بعض البلاد بما لا طاقة للصائم بها ونحو ذلك من الأعذار ، قال الله تعالى : " فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين " [البقرة: 184] .

والشرع قد أعطى رخصة الفطر للمريض بسبب المرض خاصة إذا كانت هذه نصيحة الأطباء خوفا من مضاعفات المرض أو حدوث مكروه ، فإذا تأخر أوان الشفاء أو زاد المرض بسبب الصيام فهنا يأثم الصائم بل يحرم عليه الصيام إذا تسبب له في ضرر أو أذى ، لأنه شقًّ على نفسه ولم يأخذ برخصة الله له ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ أَنْ تُؤْتَى رُخَصُهُ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ تُؤْتَى مَعْصِيَتُهُ " رواه الإمام أحمد ، وصححه الألباني في إرواء الغليل (564) .

لهذا عليك اتباع نصيحة الأطباء فتفطر وتقضي عدة من أيام أخر في وقت الشتاء حيث برودة الجو وقصر النهار وقلة ساعات الصيام ، قال الله تعالى : " فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين " [البقرة: 184] .

فلا يجوز للمسلم أن يعرض نفسه للتلف أو يلقي بها إلى التهلكة ، قال الله تعالى : " وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ " [البقرة: 195] ، ولقوله صلى الله عليه وسلم : " لَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ " رواه ابن ماجه (2341) وصححه الألباني في صحيح سنن ابن ماجه .

فإذا كان المرض مزمنا لا يُرجى شفاؤه وشق عليك الصوم حتى في أوقات الشتاء حيث قلة عدد ساعات الصيام فعليك الفطر وتطعم عن كل يوم مسكينا ولا قضاء عليك لقوله تعالى : " فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين " [البقرة: 184] ، والفدية لأن المرض مزمن ولا يُرجى شفاؤه سريعا .

والفدية هي أن تطعم مسكيناً عن كل يوم مداً من طعام ، والمد يساوي في عصرنا بالأوزان الحديثة 750 جراماً تقريباً من أرز أو غيره من غالب قوت أهل البلد .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 270 ، 352 ، 874 ، 1671 ، 1756 ، 7283 ، فتاوى نسائية رقم : 1441 ، فتاوى قضايا معاصرة رقم : 95 ، 1193 ، 5045 ، 5181 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 7 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي