602 - متى يستحق الرجل أن يكون قاضيا وصفات من يتولى القضاء وجواز أخذ الأجر على القضاء وعدم رد المال إذا جاء بغير سؤال ولا إشراف نفس. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري العمر يمر كالساعة وأحوال الخلق يوم القيامة. ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة الأمانة - خطبة جمعة في مدينة كرايس تشيرش نيوزلندا ٢١-٦-٢٠٠٤ الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي عند زيارته الدعوية إلى نيوزلندا - محاضرات وخطب في أوربا 19) هل كسب المال من نشر الفضائح عبر النت مالاً حلالاً - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء اثر الإيمان فى حياة الإنسان خطبة لفضيلة الشيخ خالد عبد العليم فى خاركوف بأوكرانيا بتاريخ ١ ١٠ ٢٠١٠ - محاضرات وخطب في أوربا 603 حكم القضاء في المسجد وإقامة الحدود خارجه ولا يحكم القاضي بعلمه بين الخصوم بل لابد من وجود شهود - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 604 - هدايا العمال غلول وكراهة الثناء على السلطان في حضرته وذمه عند الخروج من عنده فذلك نفاق وحكم القضاء على الغائب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 16- إنما الأعمال بالخواتيم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 17 - ونؤمن باللوح والقلم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 18 - والعرش والكرسي حق ونؤمن بالملائكة والنبيين والكتب المنزلة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

هل هناك نوع من الوشم حلال وهو الوشم المؤقت الذي يزول بالماء بعد فترة قصيرة أم إن الوشم كله حرام سواء ال

الفتوى
هل هناك نوع من الوشم حلال وهو الوشم المؤقت الذي يزول بالماء بعد فترة قصيرة أم إن الوشم كله حرام سواء ال
353 زائر
02-01-2020
السؤال كامل

فتاوى قضايا فقهية معاصرة رقم : 5199

السؤال : هل هناك نوع من الوشم حلال وهو الوشم المؤقت الذي يزول بالماء بعد فترة قصيرة أم إن الوشم كله حرام سواء المؤقت منه والدائم ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 26 / 8 / 2019

رقم الفتوى : 5199

جواب السؤال

الجواب : الوشم كبيرة من الكبائر جاء فيها وعيد شديد من النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري عن عون بن أبي جحيفة عن أبيه رضي الله عنه قال : " لعن النبي صلى الله عليه وسلم الواشمة والمستوشمة وآكل الربا وموكله " ، ولحديث النبي صلى الله عليه وسلم : " لعن الله الواشمة والمستوشمة والنامصة والمتنمصة والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله " متفق عليه. الوشم المحرم هو غرز شئ من الألوان تحت الجلد .

فالوشم سواء كان كحلا أو غيره إذا لم يكن له طبقة وكان مجرد لون لا يمنع وصول الماء فإنه يصح معه الوضوء , وإذا كان له جرم وليس مجرد لون فإنه تجب إزالته حتى يصل الماء إلى العضو .

قال النووي رحمه الله في "شرح النووي على مسلم" (14 / 106) :

[ الواشمة فاعلة الوشم ، وهى أن تغرز إبرة أو مسلة أو نحوهما في ظهر الكف أو المعصم أو الشفة أو غير ذلك من بدن المرأة حتى يسيل الدم ثم تحشو ذلك الموضع بالكحل أو النورة فيخضر وقد يفعل ذلك بدارات ونقوش وقد تكثره وقد تقلله وفاعلة هذا واشمة ، والمفعول بها موشومة ، فإن طلبت فعل ذلك بها فهي مستوشمة وهو حرام على الفاعلة والمفعول بها باختيارها والطالبة له. ] اهـ.

فالوشم المحرم هو الذي سبق وصفه من غرز إبرة تحت الجلد وحشوها بمادة تغير الجلد سواء كان كحلا أو غيره من الأصباغ ، وهذا الوشم الدائم لا شك في تحريمه .

أما الزينة المؤقتة التي تتزين بها المرأة لوقت قصير وتزول بالماء ولا تترك أثرا على الجلد ولا يكون لها طبقة سميكة تحول بين الماء وبين البشرة لصحة الوضوء ، فهذا من الزينة المباحة للمرأة .

ولكن الوشم المؤقت الشبيه بالوشم المحرم لا أره جائزا لما فيه من تشبه بالوشم المحرم ، كما إنه أصبح من صفات وعلامات الفاسقات وغير المسلمات كما هو منتشر في الغرب ، والمسلم والمسلمة يجب عليهما شرعا عدم التشبه بالفساق والفجار لا في الثياب ولا في الزينة ولا في العادات والتقاليد ، وذلك لما رواه أحمد وأبو داود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من تشبه بقوم فهو منهم " .

والوشم المؤقت قد يكون له ضرر وتشويه للجلد بما يحتوي على مواد لاصقة يتشربها الجلد فتؤثر على صحة الإنسان وتشوه الجلد وقد تصيبه بأمراض والتهابات .

وقد حذر بعض الأطباء من الأضرار الصحية لهذا "الوشم المؤقت" .

فقد جاء في جريدة " اليوم " السعودية ما نصه :

"يلقى " الوشم المؤقت " أو ما يعرف بالـ ( تاتو ) طلباً متزايداً من الفتيات في مختلف الأعمار ، خاصة في مناسبات الأعياد ، والعطلات المدرسية .

وحذر د . أسامة بغدادي - اختصاصي الأمراض الجلدية - من الانجراف خلف هذه الملصقات ، التي تؤدي إلى تشويه الجسد في المقام الأول ، وتقود إلى الأمراض الجلدية ، نسبةً لدرجات الصمغ الموجود خلفها ، الذي يتسرب عبر مسام الجلد إلى داخل الجسم ، ويختلط بالدورة الدموية ، كما أن المواد الكيميائية الملونة بالملصق لها آثار سالبة على الصحة العامة" انتهى .

العدد 11159 ، السنة التاسعة والثلاثون ، السبت 11 / 11 / 1424 هـ ، الموافق 3 / 1 / 2004 م .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع على هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى نسائية رقم : 157 ، 664 ، 4058 ، فتاوى معاصرة رقم : 1127 ، 1172 ، 1184 ، 1198 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

4 + 5 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي