اثر الإيمان فى حياة الإنسان خطبة لفضيلة الشيخ خالد عبد العليم فى خاركوف بأوكرانيا بتاريخ ١ ١٠ ٢٠١٠ - محاضرات وخطب في أوربا 603 حكم القضاء في المسجد وإقامة الحدود خارجه ولا يحكم القاضي بعلمه بين الخصوم بل لابد من وجود شهود - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 604 - هدايا العمال غلول وكراهة الثناء على السلطان في حضرته وذمه عند الخروج من عنده فذلك نفاق وحكم القضاء على الغائب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 16- إنما الأعمال بالخواتيم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 17 - ونؤمن باللوح والقلم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 18 - والعرش والكرسي حق ونؤمن بالملائكة والنبيين والكتب المنزلة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية الآداب الشرعية من سورة الحجرات ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 20) ما هي المواطن الثلاثة التي نجد فيها الرسول يوم القيامة ؟ الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 605 - مَنْ قُضي له بحق أخيه فلا يأخذه فإن قضاء الحاكم لا يحل حراما ولا يحرم حلالا - شرح صحيح البخاي. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 606 - إذا قضى الحاكم أو القاضي بظلم أو خطأ يجوز لأهل العلم رده ومشروعية اتخاذ القاضي لترجمان يفهمه ما لا يعرفه من لغة الخصوم – شرح صحيح البخاري . - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

ما صحة الحديث (إذا كانت صيحةٌ في رمضانَ فإنَّهُ يكونُ معمعةٌ في شوالٍ... قلنا وما الصيحةُ يا رسولَ اللهِ ؟ قال هدةٌ في النصفِ من رمضانَ ليلةَ جمعةٍ فتكونُ هدةٌ توقظُ النائمَ...) ؟

الحديث
ما صحة الحديث (إذا كانت صيحةٌ في رمضانَ فإنَّهُ يكونُ معمعةٌ في شوالٍ... قلنا وما الصيحةُ يا رسولَ اللهِ ؟ قال هدةٌ في النصفِ من رمضانَ ليلةَ جمعةٍ فتكونُ هدةٌ توقظُ النائمَ...) ؟
638 زائر
15-04-2020
السؤال كامل

السؤال : ما صحة هذا الحديث : عن ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا كانت صيحةٌ في رمضانَ ؛ فإنَّهُ يكونُ معمعةٌ في شوالٍ ، وتميزُ القبائلُ في ذي القعدةِ ، وتُسفكُ الدماءُ في ذي الحجةِ . والمُحرمُ ما المُحرمُ ؟ ( يقولها ثلاثًا ) ، هيهاتَ هيهاتَ ! يقتلُ الناسُ فيها هَرْجًا هَرْجًا . قلنا : وما الصيحةُ يا رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ ؟ قال : هدةٌ في النصفِ من رمضانَ ليلةَ جمعةٍ ؛ فتكونُ هدةٌ توقظُ النائمَ ، وتُقعدُ القائمَ ، وتُخرجُ العواتقَ من خدورهنَّ في ليلةِ جمعةٍ ، في سنةٍ كثيرةِ الزلازلِ . فإذا صليتم الفجرَ من يومِ الجمعةِ ؛ فادخلوا بيوتَكم ، وأغلِقُوا أبوابَكم ، وسدُّوا كواكم ، ودثِّرُوا أنفسَكم ، وسدُّوا آذانكم ، فإذا أحسستم بالصيحةِ ؛ فخرُّوا للهِ سُجَّدًا ، وقولوا : سبحانَ القدوسِ ، سبحانَ القدوسِ ، ربُّنا القدوسُ ؛ فإنَّهُ من فعل ذلك ؛ نجا ، ومن لم يفعل ذلك ؛ هلك ) ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 12 / 4 / 2020

نص السؤال : حبيبي يا دكتور، ما صحة الأحاديث الموجودة بالمنشور ده؟????ماذا بعد كورونا .... كارثة كونية متوقعة . لا ادري من اين ابداء لان الموضوع طويل ويحتاج الى الكثير من الشرح لكنى سوف احاول الاختصار قدر الامكان . وسوف ابداء اولا من اخبار العلم الحديث ووكالات الفضاء في الاسبوع الماضي وعلى قنوات الاخبار ورد خبر منقول من وكاله الفضاء ناسا عن اقتراب نجم له ذنب او مذنب مضيئ يقترب الى الارض . وقد كان يتوقع علماء الفلك منذ عدة اعوام وقوع كارثه كونيه بعام 2020 او 2021 بسبب اقتراب كوكب عملاق من الارض ومروره بجانبها مما سيحدث اضرار كبيره قد تغير معالم الارض واقطابها بسبب قوة جاذبية ذلك الكوكب العملاق .

وهناك احاديث تتناقل منذ الاف السنين من جيل الى جيل حتى وصلت الينا بعدة طرق والفاظ واسناد بشكل متواتر تتحدث عن وقوع صيحة فى رمضان وذكرت ايضا بصيغه رجفه في رمضان ، ورغم ذلك يرى الكثير من العلماء ان هذه الاحاديث فيها ضعف لسببين هما المتن والسند وقولهم عنه غريب ، لكنى اقول ان الغريب هو تواتر هذه الاحاديث في عدة روايات فاذا كانت غريبه المتن فلا يعنى انها غير صحيحه المعنى بل ان هناك الكثير من الاحاديث الضعيفة قد تحققت . وهناك سوره في القران جائت بنفس الخلاصه وفيما يلي توضيح لذلك .

سوف اقوم بشرح مفهوم الاحاديث بشكل مختصر حتى لا اطيل عليكم ويمكنكم البحث عن هذه الاحاديث لاحقا في المتصفح للتاكد من ذلك بعنوان احاديث الصيحه في رمضان . وسوف اورد لكم بعض هذه الاحاديث فى اول تعليق ، يشرح الرسول الكريم صلوات الله عليه للصحابه عن وقوع صيحه في رمضان تقعد القائم وتوقض النائم مفزعه مخيفه فسأله الصحابه عن معنى الصيحه فقال لهم ( الهده ) فسالوه عن وقت وقوعها فاجابهم انها في النصف من رمضان فى يوم جمعه فسالوه صلوات الله عليه عن ماذا يفعل من سمع الصوت ، فكانت التوجيهات النبويه كالتالي .

اذا صليتم الفجر يوم الجمعه في النصف من رمضان ادخلوا بيوتكم وسدوا كواكم اى نوافذكم او اي فتحات في المنزل ودثروا انفسكم بما ثقل من الاغطية فاذا سمعتم الصوت فخروا لله ساجدين وقولوا سبحان القدوس سبحان القدوس فمن يفعل ذلك سوف ينجوا

وبالنسبه للقران الكريم فان هناك سوره تتحدث عن وقوع امر عظيم هي سوره النجم قال تعالى في اول سوره النجم ( والنجم اذا هوى ) ، وقال تعالى فى اخر اية فى سوره النجم ( فأسجدوا لله واعبدوا ) ، وانظر الى بدايه الحديث (اذا كانت صيحه في رمضان ) ونهايه الحديث ( فخروا لله ساجدين وقولوا سبحان القدوس سبحان القدوس ) السؤال الذي يطرح نفسه الان هو ما هو التوافق بين القران والسنه وكلام العلم الحديث ؟ الاجابه هى ان 15 رمضان في هذا العام 1441 الموافق 8 مايوا 2020 سوف يكون يوم جمعه ، وتوقع علماء الفلك ان حدث كونى قد يحدث 2020 او 2021 وقبل اسبوع تعلن وكاله ناسه عن اقتراب كويكب للارض وسوف نراه بالعين المجرده فى اواخر شهر ابريل القادم . اي في بدايه شهر رمضان ، مع ملاحظه ان وكالة ناسا تحاول تطمين الناس انه لن يكون هناك اى خطر من هذا الكويكب وهو ما جرة عليه العادة من الحكومات لتطمين الشعوب وهذا مثل ما جرى مع انتشار فيروس كورونا عندما خرج الرئيس الامريكى وصرح بان الفيروس سوف ينتهى فى نهايه شهر مارس ولكن الذي حصل عكس ذلك ، اما عنى انا فانا اتوقع ان عام 2020 لن يتوقف على ذلك فقط .

لذلك احبتى كونوا على حذر ولا تأخذوا الامر باستخفاف فقد قال تعالى وفي نفس سوره النجم ( افمن هذا الحديث تعجبون .. وتضحكون ولا تبكون ... وانتم سمدون ... فاسجدوا لله واعبدوا ) ، فما علينا الا ان نتوخا الحذر ونتبع التعليمات النبويه في هذا اليوم ونبتعد عن المدن والمناطق الساحليه والمبانى السكنيه العملاقه ، فان كل الاحداث التى نعيشها هي عباره عن علامات توحي بان هذا اليوم هو في رمضان القادم ، لا اقصد بهذا المنشور التخويف او افزاع الناس بل اقصد التحذير حتى نتضرع لله ونعود اليه منيبين فالامه اليوم تعيش وضع لايحسد عليه وهذا الوضع قد يكون انذارا لنا حتى نعود اليه تعالى . فاذا ما استمرينا في غفلتنا وكأن شيئ لم يكن فقد نبتلا ببلاء اعظم لا تقوم لنا قائمه بعده

قال تعالى في سوره المؤمنون ( ولو رحمنهم وكشفنا ما بهم من ضر للجوا فى طغينهم يعمهون (75) ولقد اخذنهم بالعذاب فما استكانوا لربهم وما يتضرعون (76) حتى اذا فتحنا عليهم بابا ذا عذاب شديد اذا هم فيه مبلسون (77) )

رقم الفتوى : 2055

جواب السؤال

الجواب : إن الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .

هذا الحديث موضوع وكذب لا أصل له . ذكره ابن الجوزي في الموضوعات برقم ٣/٤٦٢ ، والهيثمي في مجمع الزوائد وقال : فيه متروك ، والألباني في السلسلة الضعيفة برقم ٦١٧٩ وقال عنه : موضوع .

والظواهر الكونية تخضع لتوقعات العلماء وهي ظنون قد تكون وقد لا تكون ، ولا ينبغي لبعض الناس التعسف في استعمال النصوص ولي أعناقها لتوافق بعض الآراء التي لا تفيد القطع واليقين وتسبب فتنة وبلبلة في قلوب الناس إذا ثبت كذبها وخطؤها ، فما بالنا إذا كان النص كذبا موضوعا ؟؟!!!

كما إن كلام الكاتب يبدو فيه التخبط لأنه ليس من أهل التخصص في علم الحديث ، والواجب في المسائل الشرعية عدم الخوض فيها بالفتوى وإصدار الأحكام بحسب الظنون والأهواء بل يجب الرجوع فيها إلى العلماء عملا بقوله تعالى : " فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون " (النحل: 43) .


والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

6 + 1 =

/500
روابط ذات صلة
الحديث السابق
الأحاديث المتشابهة الحديث التالي