19) هل كسب المال من نشر الفضائح عبر النت مالاً حلالاً - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء اثر الإيمان فى حياة الإنسان خطبة لفضيلة الشيخ خالد عبد العليم فى خاركوف بأوكرانيا بتاريخ ١ ١٠ ٢٠١٠ - محاضرات وخطب في أوربا 603 حكم القضاء في المسجد وإقامة الحدود خارجه ولا يحكم القاضي بعلمه بين الخصوم بل لابد من وجود شهود - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 604 - هدايا العمال غلول وكراهة الثناء على السلطان في حضرته وذمه عند الخروج من عنده فذلك نفاق وحكم القضاء على الغائب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 16- إنما الأعمال بالخواتيم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 17 - ونؤمن باللوح والقلم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 18 - والعرش والكرسي حق ونؤمن بالملائكة والنبيين والكتب المنزلة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية الآداب الشرعية من سورة الحجرات ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 20) ما هي المواطن الثلاثة التي نجد فيها الرسول يوم القيامة ؟ الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 605 - مَنْ قُضي له بحق أخيه فلا يأخذه فإن قضاء الحاكم لا يحل حراما ولا يحرم حلالا - شرح صحيح البخاي. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

سمعت مقطع يبين أن عاق الوالدين لا تقبل منه صلاة ولا صيام ولا حج فهل هذا صحيح ؟

الفتوى
سمعت مقطع يبين أن عاق الوالدين لا تقبل منه صلاة ولا صيام ولا حج فهل هذا صحيح ؟
214 زائر
09-05-2020
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8269

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، جزاكم الله خيرا ، سمعت مقطع يبين أن عاق الوالدين لا تقبل منه صلاة ولا صيام ولا حج ، فهل هذا صحيح ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 10 / 2 / 2020

رقم الفتوى : 8269

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

عقوق الوالدين من أكبر الكبائر ، روى البخاري ومسلم عن أبي بَكرة نُفيع بن الحارث رضي الله عنه قال : قال رسول الله ﷺ: " ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ ثلاثاً ، قلنا: بلى يا رسول الله، قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين ، وكان متكئا فجلس، فقال: ألا وقول الزور وشهادة الزور، فما زال يكررها حتى قلنا: ليته سكت " ، وروى النسائي عن ابن عمر رضي الله عنهما قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ : " ثَلَاثَةٌ لَا يَنْظُرُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ : الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ وَالْمَرْأَةُ الْمُتَرَجِّلَةُ وَالدَّيُّوثُ ، وَثَلَاثَةٌ لَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ : الْعَاقُّ لِوَالِدَيْهِ وَالْمُدْمِنُ عَلَى الْخَمْرِ وَالْمَنَّانُ بِمَا أَعْطَى " صححه الألباني في "صحيح النسائي" (2562) .
وروى الترمذي عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ : " ثَلَاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٌ لَا شَكَّ فِيهِنَّ : دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ وَدَعْوَةُ الْوَالِدِ عَلَى وَلَدِهِ " حسنه الألباني في "صحيح الترمذي" (1905).

ولكن الكبائر ما دون الشرك بالله يغفرها الله تعالى لمن شاء ، قال الله تعالى : " إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء " [النساء: 48] ، والكبائر يكفرها الحد فإن لم يكن فالتوبة النصوح فإن لم يكن فالشفاعة يوم القيامة .

والكبائر لا تمنع صاحبها من القيام على الفرائض كما لا تمنع قبولها عند الله ، فالسؤال والحساب سيكون على كل ما افترضه الله علينا ، فمن أقام الصلاة وآتى الزكاة وصام رمضان وحج البيت إن استطاع إليه سبيلا فقد برءت ذمته أمام الله ، وأما العقوق فهو كبيرة يحاسب عليها ولكنها لا تمنع من أداء الفرائض .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

3 + 9 =

/500