19) هل كسب المال من نشر الفضائح عبر النت مالاً حلالاً - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء اثر الإيمان فى حياة الإنسان خطبة لفضيلة الشيخ خالد عبد العليم فى خاركوف بأوكرانيا بتاريخ ١ ١٠ ٢٠١٠ - محاضرات وخطب في أوربا 603 حكم القضاء في المسجد وإقامة الحدود خارجه ولا يحكم القاضي بعلمه بين الخصوم بل لابد من وجود شهود - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 604 - هدايا العمال غلول وكراهة الثناء على السلطان في حضرته وذمه عند الخروج من عنده فذلك نفاق وحكم القضاء على الغائب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 16- إنما الأعمال بالخواتيم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 17 - ونؤمن باللوح والقلم - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 18 - والعرش والكرسي حق ونؤمن بالملائكة والنبيين والكتب المنزلة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية الآداب الشرعية من سورة الحجرات ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 20) ما هي المواطن الثلاثة التي نجد فيها الرسول يوم القيامة ؟ الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 605 - مَنْ قُضي له بحق أخيه فلا يأخذه فإن قضاء الحاكم لا يحل حراما ولا يحرم حلالا - شرح صحيح البخاي. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

رجل توفي وترك سبع بنات وولدان وترك بيتا وأموالا ثم توفيت هذه البنت وكان لها ميراث من أبيها فكيف يتم تقسيم

الفتوى
رجل توفي وترك سبع بنات وولدان وترك بيتا وأموالا ثم توفيت هذه البنت وكان لها ميراث من أبيها فكيف يتم تقسيم
216 زائر
12-05-2020
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8271

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله ، رجل توفي وترك سبع بنات وولدان وترك بيتا وأموالا ثم توفيت هذه البنت وكان لها ميراث من أبيها فكيف يتم تقسيم تركة البنت المتوفاة ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 14 / 2 / 2020

رقم الفتوى : 8271

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

إذا توفي الأب وترك أولادا ذكورا وإناثا فإن التركة تقسم عليهم للذكر مثل حظ الأنثيين ، وذلك لقول الله تعالى : " يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين " [النساء 11] .

وأما البنت المتوفاة ولم تترك إلا إخوة وأخوات أشقاء فهذه المسألة هي التي تُسمى بـ الكلالة ، والكلالة هو من مات وليس له أصول ولا فروع أي ليس له والد ولا ولد ، فيتم تقسيم تركتها على إخوتها وأخواتها للذكر مثل حظ الأنثيين ، وذلك لقول الله تعالى : " يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالاً وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّواْ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ " [النساء:176].

وتقسيم التركة يكون من بعد إنفاذ الوصية إن كانت قد أوصت بشئ لغير الورثة وفي حدود الثلث ، وكذلك بعد خصم الديون إن وُجدت ، وذلك لقول الله تعالى : " من بعد وصية يوصين بها أو دين " [النساء: 12] .

والله تعالى أعلم .

*** وأود أن أذكر بهذا التنبيه الهام والذي جاء في موسوعة الفتوى في معظم مسائل الميراث وهو :

[ ثم إننا ننبه السائل إلى أن أمر التركات أمر خطير جدا وشائك للغاية، وبالتالي، فلا يمكن الاكتفاء فيه ولا الاعتماد على مجرد فتوى أعدها صاحبها طبقا لسؤال ورد عليه، بل لا بد من أن ترفع للمحاكم الشرعية كي تنظر فيها وتحقق، فقد يكون هناك وارث لا يطلع عليه إلا بعد البحث، وقد تكون هناك وصايا أو ديون أو حقوق أخرى لا علم للورثة بها، ومن المعروف أنها مقدمة على حق الورثة في المال، فلا ينبغي إذاً قسم التركة دون مراجعة للمحاكم الشرعية إذا كانت موجودة، تحقيقا لمصالح الأحياء والأموات. ] اهـ.

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 6 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي