معية الله عز وجل . ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة نعمة الإسلام - خطبة جمعة برلين بألمانيا - خطب الجمعة 597 - لا يدخل الدجال مكة ولا المدينة وخروج يأجوج ومأجوج - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 598 - كتاب الأحكام - وجوب طاعة الله ورسوله وطاعة أولي الأمر مقيدة بطاعة الله ورسوله - وشرط الخليفة أن يكون قرشيا - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 10- والقرآن كلام الله ليس بمخلوق أنزله على رسوله وحيا وصدقه المؤمنون حقا . - شرح العقيدة الطحاوية 11- ورؤية الله حق لأهل الجنة بغير إحاطة ولا كيفية . - شرح العقيدة الطحاوية 12- ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام . - شرح العقيدة الطحاوية مكانة السنة في التشريع ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 15) هل اقتربت الساعة وقد ظهرت كل علاماتها الصغرى ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 16) هل أصبح الإسلام اليوم غريباً بين أهله ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

أخو زوجتي اقترض مني دولارات ويردهم آخر الشهر فقلت تردهم دولارات ومرت به ظروف مالية والدولار هبط سعره فأخبرته أختي أن يردهم جنيهات والفرق كبير فهل يردهم دولارات أم بالمصري ؟

الفتوى
أخو زوجتي اقترض مني دولارات ويردهم آخر الشهر فقلت تردهم دولارات ومرت به ظروف مالية والدولار هبط سعره فأخبرته أختي أن يردهم جنيهات والفرق كبير فهل يردهم دولارات أم بالمصري ؟
128 زائر
29-07-2020
السؤال كامل

فتاوى المعاملات المالية رقم : 6499

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دكتور خالد . عندي سؤال أخو زوجتي اقترض مني مال دولارات من سنة على أن يردهم آخر الشهر فقلت إذا تردهم آخر الشهر فتردهم دولارات كما أخذتهم ومرت به ظروف مالية والدولار هبط سعره فأخبرته أختي أن يردهم جنيهات بالعملة المصرية ولكن الفرق سيكون كبيرا فهل المفروض أن يردهم دولارات أم بقيمتهم بالمصري ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 22 / 2 / 2020

رقم الفتوى : 6499

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الأصل في رد الديون هو المثلية وليس القيمة وذلك درءا لشبهة الربا ، فإذا أخذ القرض دراهم يردها دراهم وإذا أخذها ريالات يردها ريالات وإذا أخذها جنيهات يردها جنيهات وإذا أخذها دولارات يردها دولارات وهكذا ، ولا عبرة في رد الديون بتغير قيمة العملة ولا تقلبات الأسعار .

* وهذا قرار مجمع الفقه الإسلامي بشأن تغير سعر صرف العملة :

[ إن مجلس مجمع الفقه الإسلامي المنعقد في دورة مؤتمره الخامس بالكويت من 1-6 جمادى الأولى 1409هـ الموافق10-15 كانون الأول (ديسمبر)1988م، بعد اطلاعه على البحوث المقدمة من الأعضاء والخبراء في موضوع تغير قيمة العملة ، واستماعه للمناقشات التي دارت حوله ، وبعد الاطلاع على قرار المجمع رقم 21 (9/3 ) في الدورة الثالثة ، بأن العملات الورقية نقود اعتبارية فيها صفة الثمنية كاملة ، ولها الأحكام الشرعية المقررة للذهب والفضة من حيث أحكام الربا والزكاة والسلم وسائر أحكامها ، قرر ما يلي :

العبرة في وفاء الديون الثابتة بعملة ما ، هي بالمثل وليس بالقيمة ، لأن الديون تُقضى بأمثالها ، فلا يجوز ربط الديون الثابتة في الذمة ، أيا كان مصدرها ، بمستوى الأسعار والله أعلم . ] ا.هـ.

وعلى هذا فالواجب على المدين وهو زوج أختك أن يسدد إليك القرض بالعملة التي أخذه بها وهي الدولارات ، ولا يجوز لك مطالبة المدين بفارق العملة .

ولكن إذا كانت الخسارة كبيرة على الدائن وأراد المدين تفضلا منه ورفقا بأخيه المتضرر من فرق العملة أن يعوضه جزءا من خسارته نتيجة هبوط سعر العملة ، فهذا من باب الإحسان وحسن المعاملة وليس من باب الفرض والإلزام .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى معاملات مالية رقم : 527 ، 580 ، 1500 ، 1561 ] .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

2 + 5 =

/500