الأسباب الظاهرة والباطنة لرفع البلاء. ( خطبة مسموعة) - الخطب الصوتية 611 - كتاب الاعتصام بالسنة ومعنى أوتيت جوامع الكلم والاقتداء بسنن رسول الله - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 24) كيف ندعو الله باسمه الأعظم الذي إذا دعي به أجاب ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 612 - كل الأمة يدخلون الجنة إلا مَنْ أبى - والنهي عن كثرة السؤال والاختلاف - والاجتهاد في امتثال الأمر واجتناب النهي - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 25) ماذا تعرف عن الإمام البخاري ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء عناية القرآن بالقيم الأخلاقية. ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة 613 - النهي عن كثرة السؤال فيما لا يعني وما لم يقع والكف عن وساوس الشيطان كالسؤال عن المغيبات أو سؤال من خلق الله - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري الأسباب الظاهرة والباطنة لرفع البلاء ..فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم - خطب الجمعة 614 - كراهة التعمق والتنازع والغلو في الدين والبدع وذم الرأي الفاسد وتكلف القياس مع وجود نص من كتاب أو سنة أو إجماع - شرح صحيح البخاري . - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 26) بادر قبل أن تغادر - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

رجل قيم علي معاش أخته المعاقة ذهنيا من أبيها المتوفي وله ولها إخوة وأخوات متزوجين ومتزوجات من نفس الأب والأم هل يجوز لهذا الأخ القيم أن يعطي من معاش أخته المعاقة مساعدات مالية لباقي الإخوة

الفتوى
رجل قيم علي معاش أخته المعاقة ذهنيا من أبيها المتوفي وله ولها إخوة وأخوات متزوجين ومتزوجات من نفس الأب والأم هل يجوز لهذا الأخ القيم أن يعطي من معاش أخته المعاقة مساعدات مالية لباقي الإخوة
89 زائر
18-10-2020
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8436

السؤال : صبحك الله بالخيرات والبركات. شيخنا الجليل.. رجل قيم علي معاش أخته المعاقة ذهنيا من أبيها المتوفي وله ولها إخوة وأخوات متزوجين ومتزوجات من نفس الأب والأم هل يجوز لهذا الأخ القيم أن يعطي من معاش أخته المعاقة مساعدات مالية لباقي الإخوة مع العلم أن هذا المعاش الشهري يخص فقط الأخت المعاقة... وجزاكم الله خير علي إفادتكم لنا.. ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 19 / 6 / 2020

رقم الفتوى : 8436

جواب السؤال

الجواب : إن الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .

جمهور الفقهاء علي أن الوصي على مال السفيه أو المحجور عليه أو المجنون أو القاصر الذي لم يبلغ أن يكون أمينا على ماله فينميه وينفق منه على حوائج الموصى عليه وليس له حق التصرف فيه بصدقة أو هبة أو تبرع ، ومن هنا فلا يجوز للوصي على الأخت المعاقة أن ينفق منه شيئا كمساعدة لا لإخوتها ولا لغيرهم ، بل النفقة من مالها محصور فيما يعود عليها من نفع كطعام وكساء ودواء وعلاج ونحو ذلك من احتياجاتها وضرورات الحياة .

جاء في "الموسوعة الفقهية الكويتية" (ج45/ 162) :

[ لا خلاف بين الفقهاء في أنه لا يجوز للولي أن يتصرف في مال المحجور ، إلا على النظر والاحتياط ، وبما فيه حظ له ، واغتباط؛ لحديث: ( لا ضرر ولا ضرار ). وقد فرعوا على ذلك: أن ما لا حظ للمحجور فيه ، كالهبة بغير العوض ، والوصية ، والصدقة ، والعتق ، والمحاباة في المعاوضة : لا يملكه الولي .

ويلزمه ضمان ما تبرع به ، من هبة أو صدقة أو عتق، أو حابى به ، أو ما زاد في النفقة على المعروف ، أو دفعه لغير أمين، لأنه إزالة ملكه من غير عوض ، فكان ضررا محضا ...

ولا خلاف بين الفقهاء في أن على الولي الإنفاق من ماله على مَوْلِّيِّه ، وعلى من تلزمه مؤنته بالمعروف ، من غير إسراف ولا تقتير، لقوله تعالى: (والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما).

وزاد الشافعية والحنابلة : فإن قتر : أثم . وإن أسرف : أثم ، وضمن لتفريطه. ] اهــ.

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 304 ، 910 ، 2189 ، 3683 ، 8034 ] .


والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

2 + 3 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي