4- نصائح مهمة للداعي أثناء الدعوة - فقة الدعوة إلى الله 623 - السؤال بأسماء الله والاستعاذة بها وشرح حديث (أنا عند ظن عبدي بي) وأيهما أفضل الملائكة أم صالحي بني آدم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 624 - شرح قوله (كل شئ هالك إلا وجهه) وإثبات صفات الذات لله تعالى من الوجه واليد والعين مع التنزيه عن مشابهة المخلوقين - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 28 - الخير والشر مقدران على العباد والأعمال بقدر الاستطاعة - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 29 - كل شئ يجري بمشيئة الله وعلمه وقضائه وقدره - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية 30 - الله يملك كل شئ ولا غنى عنه طرفة عين والله يغضب ويرضى - شرح العقيدة الصحاوية . - شرح العقيدة الطحاوية صفات العالم الذي نتلقى عنه العلم - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء الإمام الشافعي ودوره التجديدي في عصره ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 625 - غَيرة الله أن يأتي العبد ما حرم الله عليه وقول الصحابة والتابعين في قوله (الرحمن على العرش استوى) وإجماعهم على الإيمان بذلك مع التنزيه - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 33) حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا غيركم - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

لو واحد حسناته أكثر من سيئاته المفروض إنه داخل الجنة ومر من على الصراط هل يمكن له الوقوع فى النار ؟ وكيف يقع فى النار وهو وزن أعماله وعرف أنه داخل الجنة ؟

الفتوى
لو واحد حسناته أكثر من سيئاته المفروض إنه داخل الجنة ومر من على الصراط هل يمكن له الوقوع فى النار ؟ وكيف يقع فى النار وهو وزن أعماله وعرف أنه داخل الجنة ؟
153 زائر
14-11-2020
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8459

السؤال : لو واحد حسناته أكثر من سيئاته (المفروض انه داخل الجنة).. ومر من على الصراط .. هل يمكن له الوقوع فى النار .. وكيف يقع فى النار وهو وزن أعماله وعرف أنه داخل الجنة ؟

البلد : مصر .

هذه من أسئلة الطلاب بعد انتهاء دورة العقيدة في شرح أركان الإيمان بتاريخ : شوال / ذو القعدة 1441 الموافق يونيو/ يوليو 2020 م .

التاريخ : 7 / 7 / 2020

رقم الفتوى : 8459

جواب السؤال

الجواب : إن الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده .

بعد وزن الأعمال إذا رجحت كفة الحسنات على كفة السيئات فهو من الفائزين من أهل الجنة ولا يدخل النار ، ولكن فقط يمر على الصراط وهو الجسر المنصوب على جهنم ونهايته جنة النعيم ، والدليل على ذلك القرآن الكريم ، قال الله تعالى : " فأما من ثقلت موازينه . فهو في عيشة راضية . وأما من خفت موازينه . فأمه هاوية . وما أدراك ما هيه . نار حامية " [القارعة : 6 - 11] ، وقوله تعالى : " فمن ثقلت موازينه فأولئك هم المفلحون . ومن خفت موازينه فأولئك الذين خسروا أنفسهم في جهنم خالدون " [المؤمنون: 102 - 103] .

فمن ثقلت موازين أعماله الصالحة فبيقين هو من أهل الجنة ولكن لابد لجميع البشر من المرور على الصراط ، فمن ثقلت موازين أعماله الصالحة فهو يمر على الصراط إلى الجنة ولا يدخل النار ولكن يمر عليها فقط مرورا على الصراط ، كما قال الله تعالى : " وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا . ثم ننجي الذين اتقوا ونذر الظالمين فيها جثيا " [مريم: 71 - 72] أي : أهل الإيمان يمرون فقط مرورا دون دخول النار ، وسرعة مرور المؤمن على الصراط ترجع إلى نور وقوة أعماله الصالحة ، وأما من خفت موازينه ولم يُكتب له النجاة بسبب كفره ونفاقه ومعاصيه فإنه يقع في النار .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

8 + 5 =

/500