545 - الاستثناء في اليمين أي قول إن شاء الله وجواز كفارة اليمين قبل الحنث وبعده ومن حلف على شئ فرأى خيرا منه فليأت الذي هو خير ويكفر عن يمينه. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 546 - كتاب الفرائض وأحكام المواريث والنبي صلى الله عليه وسلم لا يورث ما تركه صدقة وميراث الذكر والأنثى - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري قدرة الله في الرعد والمطر ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 547 - ميراث البنات وابن وبنت الإبن وميراث ابنة ابن مع ابنة وميراث الجد مع الإخوة وميراث الزوج والزوجة مع الأولاد وميراث الأخوات مع البنات. - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 548 - ميراث الأخوات والإخوة وذوي الأرحام والولد للفراش وللعاهر الحجر - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري الأسباب من سنن الله الكونية . ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة 549 - ميراث اللقيط والولاء كالنسب لا يُباع ولا يُهب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 550 - ميراث الأسير ولا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم وتحريم من انتسب إلى غير أبيه ووعيد من انتفى من نسب ولده إليه - شرح صحيح البخاري - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري مظاهر الكبر والاستعلاء والصد عن سبيل الله ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 551 - كتاب الحدود - حد الزنا وشرب الخمر ومعنى (لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن) أنه نفي لكمال الإيمان وليس نفي أصل الإيمان - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

هل حديث زيارة إبليس اللعين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صحيح ؟

الحديث
هل حديث زيارة إبليس اللعين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صحيح ؟
5470 زائر
05-06-2010
السؤال كامل

الإسم : س . الإمارات .
السؤال : هل حديث زيارة إبليس اللعين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صحيح ؟
التاريخ : 8 / 5 / 2010 .
رقم الفتوى : 610 .

جواب السؤال

الجواب :
الحديث المذكور لا يوجد في شيء من كتب السنة والآثار التي بين أيدينا ، ولا ندري شئ عن مصدره ولا مرجعه ، ويبدو أنه من الموضوعات التي لا أصل لها .
فهذا حديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم .لا يَجوز نشره ، ولا تناقله .ولا تَجوز نِسبَتُه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم .ومَن نشَرَه كان مِن الكذّابين على رسول الله صلى الله عليه وسلم .روى مسلم – في المقدِّمة – عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال : مَن حَدّث عَنِّي بِحَدِيث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذِبِين .وضُبِطَتْ ( أحد الكاذِبَيْن ) .
والأخطر من ذلك أن يدخل المسلم في زمرة الكذّابين على سيد المرسلين قال عليه الصلاة والسلام : مَن كَذَبَ عليّ مَتعمداً فليتبوأ مقعده من النار . رواه البخاري ومسلم .
والحديث الموضوع لا تجوز روايته إلا لبيان حاله والتحذير منه . والأصل أننا لا نَنْسب حديثاً للنبي صلى الله عليه وسلم إلا وقد علمنا صحته واسْتَبَانَتْ لنا .
ولذلك فقول صاحب الرسالة في آخر هذه الرسالة : (الرجاء تمرير هذا الايميل .. ولك الأجر إن شاء الله) .
يُقال له : إن مَرَّرت هذه الرسالة فعليك الوِزْر والإثم .
والله تعالى أعلم .
الحديث المذكور عن عقوبة تارك الصلاة حديث كذب وموضوع ولا يحل نشره ، كما بين ذلك الحفاظ من العلماء رحمهم الله كالحافظ الذهبي في " لسان الميزان " والحافظ ابن حجر وغيرهما . وقال عنه العلماء : هذا الحديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحل لأحد نشره إلا مقروناً ببيان أنه موضوع حتى يكون الناس على بصيرة منه .
لهذا رجاء تنبيه من أرسلت إليهم مع ضرورة التحري والتثبت قبل إرسال أي خبر أو حديث أو أثر يتعلق بحبيبنا ومصطفانا رسول الله صلى الله عليه وسلم .
والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

4 + 2 =

/500