فضل الضيافة وآدابها - دروس المساجد شرح حديث (إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع...) - دروس المساجد شرح الآية (فما بكت عليهم السماء والأرض) - دروس المساجد الرحلة في طلب العلم - دروس المساجد معاني الأذكار التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والاستغفار والحوقلة والصلاة على النبي - دروس المساجد 508 كراهة السجع في الدعاء ورفع اليدين في الدعاء ورد ابن حجر على ابن القيم في أن النهي عن رفع اليدين هو عن المبالغة في الرفع وليس أصل الرفع . - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري عبرة الموت ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 509 - الدعاء بالموت والحياة والدعاء للصبيان بالبركة وفضل الصلاة على النبي ومعناها وحكمها وصفتها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ماذا بعد الحج ؟ (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 510 حكم الصلاة على غير النبي والتعوذ من فتنة المحيا والممات والجبن والبخل وضلع الدين وقهر الرجال وعذاب القبر والمأثم والمغرم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

لماذا سمي بعض الرسل أولي العزم ؟ وما معنى أولي العزم ؟

الفتوى
لماذا سمي بعض الرسل أولي العزم ؟ وما معنى أولي العزم ؟
115679 زائر
07-12-2010
السؤال كامل

الإسم : س . الإمارات .

السؤال : السلام عليكم : لماذا سمي بعض الرسل أولي العزم ؟ وما معنى أولي العزم ؟

التاريخ : 5 / 12 / 2010 .

رقم الفتوى : 377.

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله . سمي هؤلاء الرسل بأولي العزم لأنهم أصحاب صبر وثبات وعزيمة في الدعوة إلى الله ، وتحملوا الكثير من أذى قومهم وهم يبلغونهم رسالة الله .

وذكر السيوطي في تفسيره الدر المنثور بعض الآثار في معنى هذه الجملة ، ومما جاء فيه عند تفسير هذه الآية : { فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل } :

[ وأخرج ابن أبي حاتم وابن مردويه عن ابن عباس قال‏:‏ أولو العزم من الرسل النبي صلى الله عليه وسلم ونوح وإبراهيم وموسى وعيسى ‏.‏ ] أ.هـ.

والعزم : بمعنى الإرادة الصلبة القوية ، يقول الراغب في مفرداته : إنّ العزم هو عقد القلب على إمضاء الأمر.

جاء في شرح العقيدة الطحاوية للشيخ صالح آل الشيخ ما نصه:

[ واختلف العلماء في أولي العزم من الرسل من هم؟ على أقوال كثيرة: القول الأول:
أنَّ كل رسول هو من أولي العزم، ومعنى أُولِيْ العَزْمْ يعني أولي الصبر
والمصابرة والجَلَدْ والتجلد في دين الله - عز وجل -، فهم أهل عزم قوي في مواجهة أعداء الله وأهل صبر ومصابرة .
فهذا القول أنَّ كل رسول هو من أولي العزم
.
ما
معنى قوله إذاً {فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ}؟
قالوا {مِن} هنا ليست تبعيضية بل بيانية، مثل ما تقول الرجل من
القوم.
يعني فاصبر كما صبر أولو العزم من الناس؟ لا؛ من الرسل. والرسل كلهم
على هذا، فتكون {مِنَ} هنا على هذا التفسير بيانية لا تبعيضية.
القول
الثاني:
أنَّ أولي العزم من الرسل هم ثمانية عشرة رسولاً وهم المذكورون في سورة
الأنعام.
القول الثالث:
أنَّ أولي العزم من الرسل خمسة وهم المذكورون في
سورة الأحزاب وسورة الشورى، قال - عز وجل - {شَرَعَ لَكُمْ مِنْ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ عَلَى الْمُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيْهِ اللَّهُ يَجْتَبِي إِلَيْهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ يُنِيبُ}[الشورى:13]، فَجَمَعَ خمسة الرسل وهم المذكورون أيضاً في سورة الأحزاب.

وهذا القول بأنهم الخمسة هؤلاء، هو الأظهر والأرجح ويَدُلُّ له ويُقَوِّيه أنَّ هؤلاء الخمسة هم الذين يستغيث الناس بهم يوم القيامة من شدة الحساب أو من شدة هول الموقف وطول المُقَامْ في طلب تعجيل المحاسبة والقضاء بين الخلق، أعاننا الله جل علا على شدائد ذلك اليوم، في حديث الشفاعة الطويل المعروف، يأتون آدم ثم قال يأتون نوحا ثم إبراهيم ثم موسى ثم عيسى ثم محمد صلى الله عليه وسلم.آدم خَرَجَ لأنه ليس برسول بقي الخمسة لأنهم مرسلون.] أ.هـ.

والله تعالى أعلم.

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

2 + 7 =

/500