شرح حديث (إن أحدكم ليعمل بعمل أهل الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع...) - دروس المساجد شرح الآية (فما بكت عليهم السماء والأرض) - دروس المساجد الرحلة في طلب العلم - دروس المساجد معاني الأذكار التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير والاستغفار والحوقلة والصلاة على النبي - دروس المساجد 508 كراهة السجع في الدعاء ورفع اليدين في الدعاء ورد ابن حجر على ابن القيم في أن النهي عن رفع اليدين هو عن المبالغة في الرفع وليس أصل الرفع . - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري عبرة الموت ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 509 - الدعاء بالموت والحياة والدعاء للصبيان بالبركة وفضل الصلاة على النبي ومعناها وحكمها وصفتها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ماذا بعد الحج ؟ (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 510 حكم الصلاة على غير النبي والتعوذ من فتنة المحيا والممات والجبن والبخل وضلع الدين وقهر الرجال وعذاب القبر والمأثم والمغرم - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 511 الاستعاذة من أرذل العمر وشر فتنة الغنى والفقر ودعاء الاستخارة والدعاء عند السفر والرجوع منه - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

قارن بذكر أوجه الشبه وأوجه الاختلاف بين : أ. الواجب والمستحب .ب.المكروه والمحرم ؟

الفتوى
قارن بذكر أوجه الشبه وأوجه الاختلاف بين : أ. الواجب والمستحب .ب.المكروه والمحرم ؟
40727 زائر
09-10-2011
السؤال كامل

السؤال : قارن بذكر أوجه الشبه وأوجه الاختلاف بين : أ. الواجب والمستحب .ب.المكروه والمحرم ؟

الإسم : س . الإمارات .

التاريخ : 17 / 9 / 2011 .

رقم الفتوى : 945 .

جواب السؤال

الجواب : الحكم التكليفي ينقسم إلى خمسة أقسام وهي : الواجب , و المندوب , و المحرم , و المكروه , و المباح .

فما أمر به الشارع على وجه الإلزام هو الواجب , أما ما لم يكن علي وجه الإلزام فهو المندوب , وما نهى عنه الشارع على وجه الإلزام , فهو الحرام , أما ما نهى عنه الشارع لا على وجه الإلزام فذلك المكروه , والمباح هو ما لا يتعلق به أمر ولا نهى لذاته فالواجب يثاب فاعله امتثالاً ويستحق العقاب تاركه , والمندوب يثاب فاعله امتثالاً ولا يعاقب تاركه , أما المحرم فيثاب تاركه امتثالاً ويستحق العقاب فاعله , والمكروه يثاب تاركه امتثالاً ولا يعاقب فاعله , والمباح لا يترتب عليه ثواب ولا عقاب .

أ.) أما أوجه الشبه بين الواجب والمستحب فهي :

1- أنهما أحكام شرعية تكليفية بطلب الفعل .

2- أوامر الله بطلب الفعل لا تثبت إلا بنص .

2- يترتب عليهما مبدأ الثواب والعقاب .

* أوجه الاختلاف بين الواجب والمستحب فهي :

1- يختلف بعضهما في الإلزام وعدم الإلزام بالفعل .

2- الواجب يثاب فاعله ويعاقب تاركه .

3- المستحب يثاب فاعله ولا يعاقب تاركه .

ب.) أما أوجه الشبه بين المكروه والمحرم فهي :

1- أنهما أحكام شرعية تكليفية بطلب الكف عن الفعل .

2- أوامر الله بطلب الكف عن الفعل لا تثبت إلا بنص .

2- يترتب عليهما مبدأ الثواب والعقاب .

* أوجه الاختلاف بين المكروه والمحرم فهي :

1- يختلف بعضهما في الإلزام وعدم الإلزام بطلب ترك الفعل .

2- المحرم يثاب تاركه ويعاقب فاعله .

3- المكروه يثاب تاركه ولا يعاقب فاعله .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 1 تعليق
01-01-2013 (غير مسجل)

Ahmed muaddi

مشكوووووووووووور الله يعطيك العافيه
[ 1 ]
إضافة تعليق

4 + 2 =

/500