519 - الغنى غنى النفس وشرح مسألة أيهما أفضل الغنى أم الفقر ؟ شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري آداب وأحكام الأسواق في الإسلام ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 520 - كيف كان عيش النبي وأصحابه وتخليهم عن الدنيا وقصة أبي هريرة وأهل الصفة ومعجزة شربهم جميعا حتى شبعوا من قدح لبن واحدة. - شرح صحيح البخاري - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 521 المداومة على العمل ودخول الجنة برحمة الله وتقاسم درجاتها بالأعمال الصالحة والرجاء مع الخوف - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري تكريم الإسلام للإنسان . (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 522 - ما يكره من قيل وقال وحفظ اللسان وخطورة الكلمة وفضيلة الخوف من الله - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 523 - حُفَّت الجنة بالمكاره وحُفَّت النار بالشهوات ومعنى الهم في حديث من همَّ بحسنة أو سيئة والتحذير من محقرات الذنوب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري مكانة الصحابة في الكتاب والسنة ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 524 الأعمال بالخواتيم والعزلة راحة من خلطاء السوء ومعنى رفع الأمانة من القلوب والترهيب من الرياء والسمعة ومعنى مجاهدة النفس - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 525 التواضع وشرح حديث (من عادى لي وليا) وقول النبي (بُعثت أنا والساعة كهاتين) ومن علامات الساعة طلوع الشمس من مغربها - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

زيارة فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي الدعوية إلى إستونيا أحد دول البلطيق

الخبر
زيارة فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي الدعوية إلى إستونيا أحد دول البلطيق
4900 زائر
11-06-2012

زيارة فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي

الدعوية إلى إستونيا أحد دول البلطيق

قام فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي بزيارة دعوية أوروبية إلى إستونيا إحدى دول البلطيق ، والمسلمون قلة في هذه البلاد وينحدرون من أصول تترية وأذربيجانية .

ويقدر عدد المسلمين فيها حوالي 14000 مسلم حسب إحصائية عام 2006 ، ولا يوجد كثير من المساجد ، بل هو مسجد واحد قديم يصلي فيه الأتراك وإمامهم من كبار السن كما يوجد كذلك مسجد صغير آخر ، وكلا المسجدين عبارة عن غرفة صغيرة في بناية يصلون فيها الجمعة ، ويقع المسجدان في العاصمة تالينا ، أما الآن فقد افتتح مركز إسلامي كبير يقع قريبا من المطار في العاصمة الإستونية تالينا .

وقد وجد الإسلام قديما على يد التتتار المسلمين ومن بعدهم الأتراك ، ولكن جميع المظاهر الإسلامية قد دمرت بعد دخول الشيوعيين إلى إستونيا ، كما تشرد الكثير من المسلمين وقتل الألوف منهم على يد الروس .

وهذه لقطات للشيخ مع بعض الشباب الإستونيين المسلمين الجدد :

وبعض هؤلاء الشباب المسلمين الجدد ولله الحمد يدرس الآن في المدينة المنورة ليرجع إماما للمسلمين بإذن الله بعد تعلم اللغة العربية والعلوم الشرعية .

كما أن بعضهم يستعد للسفر إلى مصر للتعلم بجامعة الأزهر ليكون بإذن الله عالما مربيا وداعيا حكيما يعلم الناس دينهم ويرد الشاردين الغافلين إلى دينهم .

وقد ألقى فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم محاضرتين ، الأولى بعنوان : [ المؤمن بين العطايا والبلايا ] ، والمحاضرة الثانية بعنوان : [ حب الله ] .

وقد قام بعض الشباب العرب من المرافقين للشيخ في رحلته ومن المقيمين في إستونيا بترجمة المحاضرة إلى اللغة الروسية التي يفهمهما معظم أهل إستونيا ، كما كانت هناك ترجمة للمحاضرة باللغة الإنجليزية لبعض الحاضرين ممن يتكلمون اللغة الإستونية فقط ولا يفهمون اللغة الروسية .

وهذا هو اللقاء الأول مع المسلمين الجدد في العاصمة تالينا بإستونيا والمحاضرة الأولى وكانت بعنوان ( المؤمن بين العطايا والبلايا ) ، وقد افتتح قريبا المركز الإسلامي الكبير وهو يقع بالقرب من المطار في العاصمة تالينا ، وهو يعد الآن أكبر مساجد إستونيا .

وقد تقدم الحاضرون من الإخوة والأخوات بعد المحاضرة بأسئلة كثيرة في موضوعات شتى تتعلق بالعقيدة والفقه والحديث والسيرة ، وقد أجاب فضيلته على أسئلة الحاضرين كما أعطاهم العنوان البريدي للتواصل معهم عندما سألوه ذلك ليتواصلوا معه ويسألوه عما بدا لهم من أسئلة وطلب النصيحة :

وهذا اللقاء الثاني مع المسلمين الجدد في العاصمة تالينا بإستونيا والمحاضرة الثانية وكانت بعنوان ( حب الله ) :

وقد أجاب فضيلة الشيخ على أسئلة كثيرة للحاضرين من الإخوة والأخوات ، وسوف تنزل الإجابة على هذه الأسئلة تباعا بإذن الله تعالى بعد تحريرها على موقع الشيخ في قسم الفتاوى :

وهذه لقطات أخرى للشيخ مع بعض الإخوة الحاضرين :

وبعد انتهاء الزيارة للمركز الإسلامي بالعاصمة تالينا بإستونيا ، قام فضيلة الشيخ بتوديع الحاضرين في جو من المحبة والود والاحترام ، مما يدل على مدى حب أهل هذه البلاد للعلماء والدعاة وظمئهم الشديد لمثل هذه الزيارات التي تقوي عزائمهم وتشد على أيديهم وتعطيهم دفعة للمضي في طريق الطاعة والهداية والاستقامة .

وقد ودعهم الشيخ في طريق سفره من العاصمة تالينا بإستونيا إلى مدينة استوكهولم بدولة السويد لإكمال بقية رحلته الدعوية ، وذلك بالمركز الإسلامي الكبير والوحيد الذي يقع قرب المطار بالعاصمة الإستونية تالينا .

   طباعة 
4 صوت
الوصلات الاضافية
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

9 + 2 =

/500