1- تفسير سورة الملك - حكمة خلق الموت والحياة وبيان قدرة الله في الخلق. - دروس المساجد المسئولية في الإسلام ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 518 - أيكم مال وارثه أحب إليه من ماله ؟ وحديث أبي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة وإن زنى وإن سرق رغم انف أبي ذر - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 519 - الغنى غنى النفس وشرح مسألة أيهما أفضل الغنى أم الفقر ؟ شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري آداب وأحكام الأسواق في الإسلام ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 520 - كيف كان عيش النبي وأصحابه وتخليهم عن الدنيا وقصة أبي هريرة وأهل الصفة ومعجزة شربهم جميعا حتى شبعوا من قدح لبن واحدة. - شرح صحيح البخاري - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 521 المداومة على العمل ودخول الجنة برحمة الله وتقاسم درجاتها بالأعمال الصالحة والرجاء مع الخوف - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري تكريم الإسلام للإنسان . (خطب مكتوبة) - الخطب المكتوبة 522 - ما يكره من قيل وقال وحفظ اللسان وخطورة الكلمة وفضيلة الخوف من الله - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 523 - حُفَّت الجنة بالمكاره وحُفَّت النار بالشهوات ومعنى الهم في حديث من همَّ بحسنة أو سيئة والتحذير من محقرات الذنوب - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

تقرير مصور عن زيارة فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي إلى لاتفيا إحدى دول البلطيق الثلاث

الخبر
تقرير مصور عن زيارة فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي إلى لاتفيا إحدى دول البلطيق الثلاث
4079 زائر
11-06-2012

زيارة فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي

الدعوية إلى لاتفيا أحد دول البلطيق

قام فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي بزيارة دعوية أوروبية إلى لاتفيا إحدى دول البلطيق الثلاث ، والمسلمون قلة في هذه البلاد وينحدرون من أصول تترية وأذربيجانية .

ويقدر عدد المسلمين بما يزيد عن 10000 مسلم وقد كانوا قبل الغزو الشيوعي كثرة هائلة بل يعتبرون هم أهل البلاد الأصليون ، ولا يوجد فيها كثير من المساجد ، ويوجد مسجد بالعاصمة ريجا عبارة عن دور ثاني في بناية يصلون فيها الجمعة والجماعات .

ويوجد في لاتفيا المركز الثقافي الإسلامي , واتحاد الجاليات الإسلامية في العاصمة ريجا, كما يوجد مسجد السلام في فينتسبيلس, ولكن ليس هناك مدارس ولا جامعات تخدم المسلمين .

وهذه لقطات للشيخ وهو يلقي كلمة بعد الصلاة في مسجد بالعاصمة ريجا :

وهناك بعض الشباب من المسلمين الجدد ولله الحمد يدرس الآن في المدينة المنورة لتعلم اللغة العربية والعلوم الشرعية .

كما يوجد بعض العرب المقيمين في لاتفيا ولكنهم قليل ، ولكن المسلمين هناك يعانون من فقر مدقع وبرغم هذا فهم متمسكون بدينهم ومعتزون بانتسابهم للإسلام .

وقد ألقى فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم ثلاث محاضرات بمسجد العاصمة ريجا في لاتفيا ،

· الأولى بعنوان : [ سفراء الإسلام ] ،

· والمحاضرة الثانية بعنوان : [ خير الأصحاب عند الله ] .

· والمحاضرة الثالثة للأخوات بعنوان : [ دروس من قصة مريم ] .

وقد قام بعض الشباب العرب من المرافقين للشيخ في رحلته ومن المقيمين في لاتفيا بترجمة المحاضرة إلى اللغة الروسية التي يفهمهما معظم أهل لاتفيا ، كما كانت هناك ترجمة للمحاضرة باللغة اللاتفية المحلية قام بها بعض الإخوة اللاتفيين ممن درس الشريعة وتخرج من كلية شرعية وذلك لمن لا يفهمون اللغة الروسية .

وقد تقدم الحاضرون من الإخوة والأخوات بعد المحاضرة بأسئلة كثيرة في موضوعات شتى تتعلق بالعقيدة والفقه والحديث والسيرة ، وقد أجاب فضيلته على أسئلة الحاضرين كما أعطاهم العنوان البريدي للتواصل معهم عندما سألوه ذلك ليتواصلوا معه ويسألوه عما بدا لهم من أسئلة وطلب النصيحة :

وقد حضر عدد كبير من الأخوات محاضرة لهن والتي كانت بعنوان ( دروس من قصة مريم ) ، وقد توجهت الأخوات بعد المحاضرة بأسئلة كثيرة لفضيلة الشيخ أرسلنها مكتوبة وقد قام بالرد عليها ، وسوف تنزل تباعا بالموقع إن شاء الله تحت قسم الفتاوى .

وقد حضر هذه المحاضرة أزواج وأبناء وآباء النسوة للإستفادة من المحاضرة بينما قام الإخوة بتوصيل مكبرات الصوت للنساء حيث استمعن للمحاضرة من وراء حجاب في الغرفة المخصصة لهن للصلاة .

وهذه لقطات أخرى للشيخ مع بعض أثناء إلقائه كلمة بعد الصلاة :

وبعد انتهاء الزيارة للمسجد بالعاصمة ريجا في لاتفيا ، قام فضيلة الشيخ بتوديع الحاضرين في جو من المحبة والود والاحترام ، مما يدل على مدى حب أهل هذه البلاد للعلماء والدعاة وظمئهم الشديد لمثل هذه الزيارات التي تقوي عزائمهم وتشد على أيديهم وتعطيهم دفعة للمضي في طريق الطاعة والهداية والاستقامة .

كما أن هناك بشرى سارة وهي بعد انتهاء المحاضرة قام أحد الشباب اللاتفيين بإعلان إسلامه ونطق بالشهادتين وسط تكبير الحاضرين في جو مهيب من الفرح والسرور والحمد لله الذي بفضله تتم الصالحات ، فالهادي هو الله وما نحن إلا أسباب .

وقد وافق برلمان جمهورية " لاتفيا " على تذكية اللحوم بالطريقة الإسلامية الشرعية ، التي ترفض الصعق قبل الذبح ، ثم القيام بتصدير تلك اللحوم إلى "السويد" التي تمنع من التذكية الشرعية بناء على مزاعم حقوق الحيوان التي ترى أن هذه الطريقة الشرعية في التذكية لا تتناسب مع الرفق بالحيوان .

وقد ودعهم الشيخ في طريق سفره من العاصمة ريجا بلاتفيا إلى مدينة تالينا عاصمة دولة إستونيا لإكمال بقية رحلته الدعوية لدول البلطيق الثلاث .

   طباعة 
2 صوت
الوصلات الاضافية
الوصلات الاضافية
عنوان الوصلة استماع او مشاهدة تحميل
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

5 + 6 =

/500