516 - من بلغ الستين سنة فقد أعذر الله إليه في العمر والتحذير من التنافس في زهرة الدنيا - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 517 - يذهب الصالحون الأول فالأول - لو كان لابن آدم واديا من ذهب أحب أن يكون له واديان - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 6- تفسير سورة الملك - حقائق الغيب تظهر بعد الموت حيث لا ينفع الندم - دروس المساجد 5- تفسير سورة الملك- العاصي يمشي مكبا على وجهه والطائع يمشي سويا على صراط مستقيم - دروس المساجد 4- تفسير سورة الملك - الرزق مضمون وعقوبات الله حاضرة للمكذبين - دروس المساجد 3- تفسير سورة الملك - مكانة الذين يخشون ربهم بالغيب - دروس المساجد 2- تفسير سورة الملك - تعطيل العقل عن الفهم سبب في مصير الكفار إلى النار - دروس المساجد 1- تفسير سورة الملك - حكمة خلق الموت والحياة وبيان قدرة الله في الخلق. - دروس المساجد المسئولية في الإسلام ( خطب مسموعة ) - خطب جمعة صوتية 518 - أيكم مال وارثه أحب إليه من ماله ؟ وحديث أبي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة وإن زنى وإن سرق رغم انف أبي ذر - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

الشيعة يقسمون بأسماء المعصومين وهو شرك لأنه قسم بغير الله ويقسمون بالحسين فأجابوا إذا كان القسم لا يجوز بغير أسماء الله فكيف أقسم الله في القرآن بغير أسمائه بل بمخلوقاته مثل الشمس والضحى ؟

الفتوى
الشيعة يقسمون بأسماء المعصومين وهو شرك لأنه قسم بغير الله ويقسمون بالحسين فأجابوا إذا كان القسم لا يجوز بغير أسماء الله فكيف أقسم الله في القرآن بغير أسمائه بل بمخلوقاته مثل الشمس والضحى ؟
71 زائر
07-09-2019
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8046

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، بارك الله فيك شيخ أرجو الرد والإفادة لي هذه الشبهة على أسئلة موجهة إلى الشيعة ، س : القسم بأسماء المعصومين شرك لأنه قسم بغير اسماء الله ، لماذا الشيعة يقسمون بالإمام الحسين ؟ الجواب : اذا كان القسم لا يجوز بغير اسماء الله فكيف الله سبحانه في القرآن يقسم بغير اسمائه بل يقسم بمخلوقاته مثل : ( والشمس، والضحى، والتين، مواقع النجوم ) مع انها لا شأنٌ لها في قِبال المعصومين صلوات الله عليهم فلا يرد الاشكال بالقسم بغير اسماء الله ؟

البلد : إيران - الأحواز .

التاريخ : 16 / 5 / 2019

رقم الفتوى : 8046

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

الله سبحانه وتعالى يقسم بما شاء من مخلوقاته الدالة على عظمته وقدرته ، وأما المخلوق فلا يجوز له أن يقسم بغير الله ، ومما يجري على ألسنة كثير من الناس الحلف بغير الله لا يجوز لأن القسم والحلف نوع من التعظيم لا يليق إلا بالله تعالى .

روى البخاري عن ابن عمر مرفوعا : " ألا إن الله ينهاكم أن تحلفوا بآبائكم من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت " .

وروى أحمد عن ابن عمر مرفوعا : " من حلف بغير الله فقد أشرك ".

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " من حلف بالأمانة فليس منا " رواه أبو داود .

والله تعالى أعلم .

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

7 + 2 =

/500