ماذا بعد الحج ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 3- تفسير سورة المزمل - هذه الأمة رُبيت في المحراب (إن ربك يعلم أنك تقوم أدني من ثلثي الليل ونصفه وثلثه وطائفة ...) 16 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 10-2-2020 - دروس المساجد 2- تفسير سورة المزمل - الصبر زاد الداعي في دعوة الناس بالنهار - 9 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 3-2-2020 - دروس المساجد 1- تفسير سورة المزمل - قيام الليل زاد الداعي في دعوة الناس بالنهار 2 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 27-1-2020 - دروس المساجد ٩) رياض العلماء - هل لو رآك رسول الله صلى الله عليه وسلم أحبك - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم - رياض العلماء 589 - مَنْ حمل علينا السلاح فليس منا وإذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ١٠) رياض العلماء - لماذا الطلاق هو أول الحلول ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 1- التعريف بالإمام الطحاوي ومعنى العقيدة والتوحيد وأقسامه . - شرح العقيدة الطحاوية - شرح العقيدة الطحاوية 2- (ليس كمثله شئ وهو السميع البصير) . - شرح العقيدة الطحاوية - شرح العقيدة الطحاوية 3- الله لا إله غيره قديم بلا ابتداء لا يفنى ولا يبيد ولا يكون إلا ما يريد . - شرح العقيدة الطحاوية - شرح العقيدة الطحاوية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

هل يجوز صلاه التراويح وراء الشيخ في التلفزيون ؟

الفتوى
هل يجوز صلاه التراويح وراء الشيخ في التلفزيون ؟
80 زائر
02-07-2020
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8343

السؤال : السلام عليكم . هل يجوز صلاه التراويح وراء الشيخ في التلفزيون ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 22 / 4 / 2020

رقم الفتوى : 8343

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

لا يجوز الاقتداء بإمام يصلي في التليفزيون لا صلاة التراويح ولا الجمعة ولا الجماعة ، وذلك لاشتراط الفقهاء اتحاد المكان بين الإمام والمأموم ، وهذا الشرط مفقود لوجود مسافات وشوارع وطرقات عديدة تفصل الإمام عن المأموم .

* أقوال الفقهاء في شروط صلاة الجمعة والجماعة :

جمهور الفقهاء على اشتراط اتصال المأموم بالإمام ليصح الاقتداء به في صلاة الجماعة حتى لو كثرت الصفوف وتباعدت المسافات ولكن بشرط اتصال الصفوف ، وهذه أقوال أئمة المذاهب الفقهية :

1- الأحناف :

قال الكاساني رحمه الله في "بدائع الصنائع" (1/ 145) :

[ (ومنها) - اتحاد مكان الإمام والمأموم، ولأن الاقتداء يقتضي التبعية في الصلاة، والمكان من لوازم الصلاة فيقتضي التبعية في المكان ضرورة، وعند اختلاف المكان تنعدم التبعية في المكان فتنعدم التبعية في الصلاة لانعدام لازمها. ] اهـ.

2- المالكية :

أجازوا الاقتداء بالإمام وإن اختلف مكان المأموم عن مكان إمامه ولكن بشرط أن يرى إمامه أو يسمع صوته أو يرى من يقتدي به ، هذا وإلا لم يصح الاقتداء .

قال الشيخ عليش رحمه الله في "منح الجليل" (1/ 375) :

[ وجاز فصل مأموم عن إمامه بنهر صغير أي غير مانع من سماع أقوال الإمام أو مأموميه أو رؤية أفعاله أو أفعال مأموميه... أو طريق صغير كذلك، اللخمي: يجوز لأهل الأسواق أن يصلوا جماعة ، وإن فرقت الطريق بينهم وبين إمامهم.] اهـ.

* مناقشة قول المالكية : قد يستند بعض الناس لقول المالكية في صحة اقتداء المأموم بالإمام حتى لو تباعدت المسافة بينهما طالما يسمع صوت الإمام فيقيس عليه صحة السماع عبر المذياع أو النت ونحو ذلك ، فإنه لو صح هذا القياس فهل يقول فقيه بصحة اقتداء رجل يعيش في استراليا بإمام يصلي في أمريكا وبينهما بحار ومحيطات حتى ولو كان يسمع صوته عبر النت أو المذياع ؟!!! المقصود بعبارات الفقهاء في السماع هو السماع الطبيعي العائد إلى قوة صوت الإمام أو عبر المذياع والميكروفون إذا كان كلا من الإمام والمأموم في مسجد أو مكان واحد .

3- الشافعية :

قال الإمام النووي رحمه الله في " المجموع " (4/ 199 - 202) :

[ (الحال الثالث) أن يكون أحدهما في المسجد والآخر خارجه ، فإن وقف الإمام في مسجد والمأموم في موات متصل به - فإن لم يكن بينهما حائل - جاز إذا لم يزد ما بينهما على ثلاثمائة ذراع... ] اهـ.

وقال الشيخ سليمان الجمل في "حاشية الجمل على شرح المنهاج" (1/ 551) :

[ وثالثها: اجتماعهما أي الإمام والمأموم بمكان.. فإن كانا بمسجد صح الاقتداء، وإن بعدت مسافة، وحالت أبنية كبئر وسطح.. لَمْ يَصِحَّ الِاقْتِدَاءُ إذْ الْحَيْلُولَةُ بِذَلِكَ تَمْنَعُ الِاجْتِمَاعَ. ] اهـ.

4- الحنابلة :

قال ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (2 / 21) :

[ فصل: فإن كان بين الإمام والمأموم حائل يمنع رؤية الإمام أو من ورائه فقال ابن حامد: فيه روايتان: إحداهما: لا يصح الائتمام به، اختاره القاضي، لأن عائشة قالت لنساء كن يصلين في حجرتها: لا تصلين بصلاة الإمام فإنكن دونه في حجاب، ولأنه لا يمكنه الاقتداء به في الغالب. والثانية: يصح، قال أحمد في رجل يصلي خارج المسجد يوم الجمعة وأبواب المسجد مغلقة: أرجو أن لا يكون به بأس... فإن لم يسمع ، لم يصح ائتمامه به بحال ، لأنه لا يمكنه الاقتداء به. ] اهـ.

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتاوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 8012 ، 8067 ، قضايا فقهية معاصرة رقم : 5233 ] .

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 6 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي