ماذا بعد الحج ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 3- تفسير سورة المزمل - هذه الأمة رُبيت في المحراب (إن ربك يعلم أنك تقوم أدني من ثلثي الليل ونصفه وثلثه وطائفة ...) 16 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 10-2-2020 - دروس المساجد 2- تفسير سورة المزمل - الصبر زاد الداعي في دعوة الناس بالنهار - 9 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 3-2-2020 - دروس المساجد 1- تفسير سورة المزمل - قيام الليل زاد الداعي في دعوة الناس بالنهار 2 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 27-1-2020 - دروس المساجد ٩) رياض العلماء - هل لو رآك رسول الله صلى الله عليه وسلم أحبك - فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم - رياض العلماء 589 - مَنْ حمل علينا السلاح فليس منا وإذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل والمقتول في النار - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري ١٠) رياض العلماء - لماذا الطلاق هو أول الحلول ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء 1- التعريف بالإمام الطحاوي ومعنى العقيدة والتوحيد وأقسامه . - شرح العقيدة الطحاوية - شرح العقيدة الطحاوية 2- (ليس كمثله شئ وهو السميع البصير) . - شرح العقيدة الطحاوية - شرح العقيدة الطحاوية 3- الله لا إله غيره قديم بلا ابتداء لا يفنى ولا يبيد ولا يكون إلا ما يريد . - شرح العقيدة الطحاوية - شرح العقيدة الطحاوية
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

كنت أصلي إماما ببعض المسلمين الجدد ويمكن بعضهم يصلي أول مرة وفي الركعة الثانية خرج مني ريح وخشيت أن أخرج من الصلاة حتى لا يرتبكوا ولا يفهموا ما الذي يحدث فأكملت بهم الصلاة فكيف أتصرف ؟

الفتوى
كنت أصلي إماما ببعض المسلمين الجدد ويمكن بعضهم يصلي أول مرة وفي الركعة الثانية خرج مني ريح وخشيت أن أخرج من الصلاة حتى لا يرتبكوا ولا يفهموا ما الذي يحدث فأكملت بهم الصلاة فكيف أتصرف ؟
89 زائر
05-07-2020
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8349

السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، كنت أصلي إماما ببعض المسلمين الجدد ويمكن بعضهم يصلي أول مرة وفي الركعة الثانية خرج مني ريح وخشيت أن أخرج من الصلاة حتى لا يرتبكوا ولا يفهموا ما الذي يحدث فأكملت بهم الصلاة الركعة الثانية ثم ذهبت فتوضأت وأكملت صلاتي ولم أقل لهم شيئا فكيف أتصرف ؟

البلد : الدنمرك .

التاريخ : 26 / 4 / 2020

رقم الفتوى : 8349

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

إذا أحدث الإمام وهو في الصلاة كأن خرج منه ريح فعليه أن يخرج من الصلاة فورا ويستخلف شخصاً آخر يكمل بالمأمومين ، وذلك مثل ما فعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه لما طُعن ، فإنه قدَّم عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه وأكمل بهم الصلاة ، ولا يتمادى بهم لأن صلاته بغير طهارة باطلة باتفاق العلماء ، وإذا لم يستطع الاستخلاف فعليه أن يتركهم ويقطع صلاته ، وعليهم هم أن يستخلفوا شخصاً يكمل بهم أو يصلوا فرادى وصلاتهم صحيحة في الحالتين ، وإذا تعمد الصلاة بهم بعد علمه بأنه على غير وضوء فصلاته هو باطلة باتفاق .

قال النووي رحمه الله في "المجموع" (4/ 138) :

[ قال أصحابنا : إذا خرج الإمام عن الصلاة بحدثٍ تعمّده أو سبَقه أو نسيه أو بسبب آخر , أو بلا سبب ففي جواز الاستخلاف قولان مشهوران : الصحيح الجديد : جوازه للحديث الصحيح ، وقد ثبت في الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم " ذهب ليصلح بين بني عمرو بن عوف وصلى أبو بكر بالناس فحضر النبي صلى الله عليه وسلم وهو في أثناء الصلاة فاستأخر أبو بكر واستخلف النبي صلى الله عليه وسلم ] اهـ. باختصار .

وأما صحة صلاة المأمومين في هذه الحالة فهي محل خلاف بين أهل العلم فبعضهم قال ببطلانها ، بمعنى أنه يعيدها إذا علم أن إمامه صلى بدون وضوء وهذه هي الرواية المشهورة عن مالك رحمه الله .

قال القيرواني رحمه الله في "تهذيب مسائل المدونة" (1/ 74) :

[ وإذا ذكر الإمام بعد فراغه من الصلاة أنه جنب أعاد وحده، وصلاة من خلفه تامة فإن ذكر ذلك قبل تمام صلاته استخلف فإن تمادى بعد ذكره جاهلا أو مستحييا أو دخل عليه ما يفسد صلاته ثم تمادى أو ابتدأ بهم الصلاة ذاكراً لجنابته فقد أفسد على نفسه وعليهم وتلزم من خلفه الإعادة متى علموا.] اهـ.

وذهب بعض أهل العلم إلى صحة هذه الصلاة لأنه لا علاقة بين صلاة المأمومين والإمام في الصحة والبطلان وهو المشهور عند الشافعية .

وقال الحنفية لم تصحَّ ويعيد .وللإمام أحمد روايتان .

وعليه فالراجح هو ما ذهب إليه الشافعية من صحة صلاة المأمومين طالما لم يعلموا ببطلان صلاة إمامهم ، وأما إذا علموا ووافقهوه فصلاتهم باطلة وعلى الجميع الإعادة .

قال ابن رشد رحمه الله في "بداية المجتهد" (1/ 222) :

[ وسبب اختلافهم هل صحة انعقاد صلاة المأموم مرتبطة بصحة صلاة الإمام أم ليست مرتبطة؟ فمن لم يرها مرتبطة قال: صلاتهم جائزة ومن رآها مرتبطة قال: صلاتهم فاسدة ومن فرق بين السهو والعمد قصد إلى ظاهر الأثر المتقدم وهو أنه عليه الصلاة والسلام كبر في صلاة من الصلوات ثم أشار إليهم أن امكثوا فذهب ثم رجع وعلى جسمه أثر الماء فإن ظاهر هذا أنهم بنوا على صلاتهم و الشافعي يرى أنه لو كانت الصلاة مرتبطة للزم أن يبدؤوا بالصلاة مرة ثانية. ] اهـ.

وأما كون المأمومون مسلمين جدد فهذا لا يمنع تعليمهم مثل هذه الأحكام لصلاة الجماعة وتوضيحها لهم ، فلعل بعضهم يقع في مثلها فيعرف كيف يتصرف ، والحياء لا يمنع من التمادي في صلاة باطلة بعد انتقاض الوضوء .

لمزيد من الفائدة يمكن الرجوع إلى هذه الفتوى بالموقع : [ فتاوى عامة رقم : 1306 ] .

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

2 + 1 =

/500
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي