معية الله عز وجل . ( خطبة مكتوبة ) - الخطب المكتوبة نعمة الإسلام - خطبة جمعة برلين بألمانيا - خطب الجمعة 597 - لا يدخل الدجال مكة ولا المدينة وخروج يأجوج ومأجوج - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 598 - كتاب الأحكام - وجوب طاعة الله ورسوله وطاعة أولي الأمر مقيدة بطاعة الله ورسوله - وشرط الخليفة أن يكون قرشيا - شرح صحيح البخاري. - سلسلة فتح الباري شرح صحيح البخاري 10- والقرآن كلام الله ليس بمخلوق أنزله على رسوله وحيا وصدقه المؤمنون حقا . - شرح العقيدة الطحاوية 11- ورؤية الله حق لأهل الجنة بغير إحاطة ولا كيفية . - شرح العقيدة الطحاوية 12- ولا تثبت قدم الإسلام إلا على ظهر التسليم والاستسلام . - شرح العقيدة الطحاوية مكانة السنة في التشريع ( خطبة مسموعة) - خطب جمعة صوتية 15) هل اقتربت الساعة وقد ظهرت كل علاماتها الصغرى ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي . - رياض العلماء 16) هل أصبح الإسلام اليوم غريباً بين أهله ؟ فضيلة الشيخ الدكتور خالد عبد العليم متولي - رياض العلماء
القائمة الرئيسية
البحث
البحث في

لماذا يغضب الله يوم القيامة ؟ (فَيَقُولُ آدَمُ إِنَّ رَبِّي قَدْ غَضِبَ اليَوْمَ غَضَبًا لَمْ يَغْضَبْ قَبْلَهُ مِثْلَهُ وَلَنْ يَغْضَبَ بَعْدَهُ مِثْلَهُ..) ؟

الفتوى
لماذا يغضب الله يوم القيامة ؟ (فَيَقُولُ آدَمُ إِنَّ رَبِّي قَدْ غَضِبَ اليَوْمَ غَضَبًا لَمْ يَغْضَبْ قَبْلَهُ مِثْلَهُ وَلَنْ يَغْضَبَ بَعْدَهُ مِثْلَهُ..) ؟
101 زائر
01-08-2020
السؤال كامل

فتاوى عامة رقم : 8372

السؤال : السلام عليكم دكتور وصلني هذا السؤال ؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا ، لماذا يغضب الله يوم القيامة ؟ (فَيَقُولُ آدَمُ : إِنَّ رَبِّي قَدْ غَضِبَ اليَوْمَ غَضَبًا لَمْ يَغْضَبْ قَبْلَهُ مِثْلَهُ ، وَلَنْ يَغْضَبَ بَعْدَهُ مِثْلَهُ..) ؟

البلد : مصر .

التاريخ : 8 / 5 / 2020

رقم الفتوى : 8372

جواب السؤال

الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

سبب غضب الله تعالى يوم القيامة غضبا شديدا لم يغضب قبله ولا بعده مثله لأنه يوم يجتمع فيه جميع الظلمة والجبابرة وعتاة البشر من المجرمين الذين أمهلهم الله لهذا اليوم العصيب ، فهي ساعة الانتقام من المتكبرين والطغاة ، وليس هناك غضب أشد من ذلك الغضب في ساعة الحساب عن الجرائم والفظائع التي وقعت في الأرض طيلة الحياة الدنيا .

قال الإمام النووي رحمه الله في "شرح صحيح مسلم" :

[ قوله : ( فيقول آدم وغيره من الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم أن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ولن يغضب بعده مثله ) المراد بغضب الله تعالى ما يظهر من انتقامه ممن عصاه ، وما يرونه من أليم عذابه ، وما يشاهده أهل المجمع من الأهوال التي لم تكن ولا يكون مثلها ، ولا شك في أن هذا كله لم يتقدم قبل ذلك اليوم مثله ولا يكون بعده مثله ، فهذا معنى غضب الله تعالى ... ] اهـ.

والله تعالى أعلم

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
التعليقات : 0 تعليق
إضافة تعليق

1 + 6 =

/500