15. خامس عشر : قيام رمضان ( التراويح ) .

           خامس عشر : قيام رمضان (التراويح)


 


* حكمه :
   
هو سنة مؤكدة للرجال والنساء، قال صلى الله عليه وسلم : (من قام رمضان إيمانًا واحتسابًا؛ غفر له ما تقدم من ذنبه ) .[رواه الجماعة] .


* عدد ركعاته :


  قالت عائشة -رضي الله عنها-: إن النبي صلى الله عليه وسلم ما كان يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة . [رواه الجماعة] .


  ويسلم المصلي في آخر كل ركعتين، ويجلس بعد كل أربع ركعات للاستراحة بدون صلاة ، ولذا سميت بصلاة التراويح .


  وتجوز صلاة التراويح في جماعة أو على انفراد ، فعن عائشة -رضي الله عنها- أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى في المسجد، فصلى بصلاته ناس، ثم صلى الثانية فكثر الناس، ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة أو الرابعة، فلم يخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فلما أصبح قال : (رأيت الذي صنعتم، فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أنى خشيت أن تفرض عليكم، وذلك في رمضان ) . [متفق عليه].
  وفي عهد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، أمر أبيَّ بن كعب أن يصلي التراويح بالناس جميعًا، فصلاها عشرين ركعة . [رواه البخاري] .


  ويستحب قراءة القرآن الكريم كله في قيام رمضان مرة واحدة على مدار الشهر، حتى يتسنى للمسلم سماع القرآن كله في الصلاة .

: 11-07-2010
طباعة