هل حديث زيارة إبليس اللعين إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صحيح ؟

الجواب :
الحديث المذكور لا يوجد في شيء من كتب السنة والآثار التي بين أيدينا ، ولا ندري شئ عن مصدره ولا مرجعه ، ويبدو أنه من الموضوعات التي لا أصل لها .
فهذا حديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم  .لا يَجوز نشره ، ولا تناقله  .ولا تَجوز نِسبَتُه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم  .ومَن نشَرَه كان مِن الكذّابين على رسول الله صلى الله عليه وسلم  .روى مسلم – في المقدِّمة – عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال : مَن حَدّث عَنِّي بِحَدِيث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذِبِين .وضُبِطَتْ ( أحد الكاذِبَيْن )  .
والأخطر من ذلك أن يدخل المسلم في زمرة الكذّابين على سيد المرسلين قال عليه الصلاة والسلام : مَن كَذَبَ عليّ مَتعمداً فليتبوأ مقعده من النار . رواه البخاري ومسلم .
والحديث الموضوع لا تجوز روايته إلا لبيان حاله والتحذير منه . والأصل أننا لا نَنْسب حديثاً للنبي صلى الله عليه وسلم إلا وقد علمنا صحته واسْتَبَانَتْ لنا .
ولذلك فقول صاحب الرسالة في آخر هذه الرسالة : (الرجاء تمرير هذا الايميل .. ولك الأجر إن شاء الله)  .
يُقال له : إن مَرَّرت هذه الرسالة فعليك الوِزْر والإثم .
والله تعالى أعلم .
الحديث المذكور عن عقوبة تارك الصلاة حديث كذب وموضوع ولا يحل نشره ، كما بين ذلك الحفاظ من العلماء رحمهم الله كالحافظ الذهبي في " لسان الميزان " والحافظ ابن حجر وغيرهما . وقال عنه العلماء : هذا الحديث موضوع مكذوب على رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يحل لأحد نشره إلا مقروناً ببيان أنه موضوع حتى يكون الناس على بصيرة منه .
  لهذا رجاء تنبيه من أرسلت إليهم مع ضرورة التحري والتثبت قبل إرسال أي خبر أو حديث أو أثر يتعلق بحبيبنا ومصطفانا رسول الله صلى الله عليه وسلم .
والله تعالى أعلم .

: 05-06-2010
طباعة